أبرزها صيانة التراث.. تعاون ثقافي غير مسبوق بين المملكة وفرنسا

تختلف وتتعدد أوجه التعاون بين المملكة وفرنسا، وأبرزها التعاون في المجال الثقافي، والتي تتنوع ما بين صيانة التراث بجدة والرياض، إلى التنقيب عن الآثار.

وشاركت فرنسا في صيانة التراث السعودي، لا سيما في جدة والرياض، بجانب التنقيب عن الآثار؛ حيث تعمل ٧ بعثات فرنسية على الأراضي السعودية.

كما افتتح معرض روائع من مجموعة الفن الإسلامي في متحف اللوفر، الذي أقيم في الرياض عام ٢٠٠٦.

وأقيمت فعاليات الأيام الثقافية السعودية عام ٢٠١٢، في مقر منظمة اليونيسكو بباريس والتي تحكي سيرة المملكة.

وفي مجال الفن اتفقت السعودية وفرنسا في أكتوبر ٢٠١٠، على إنشاء برنامج لتعليم اللغة الفرنسية في المملكة.

واحتضنت باريس في ٢٠١٦ معرض الفن السعودي المعاصر، كما أنشأت المملكة مشروعا للترجمة يحمل اسم مقاليد الترجمة، وتحتضنه الملحقية الثقافية في باريس.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى