نظمت جمعية رعاية الأيتام بأبها “آباء”، حفل انطلاق فعاليات النسخة الثالثة من الأولمبياد الوطني لجمعيات رعاية الأيتام بالمملكة، الذي يقام برعاية صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال أمير منطقة عسير، خلال الفترة 1 – 5 محرم الجاري، وذلك على مسرح جامعة الملك خالد بالقرعاء، بحضور منسوبي “آباء” والجمعيات المشاركة والطلبة المتنافسين.

ورحب المدير العام لجمعية “آباء” لرعاية الأيتام بمنطقة عسير الدكتور سعد آل عمرو خلال كلمته التي ألقاها في حفل الانطلاق، بالمشاركين والمنسقين والمشرفين من مختلف الجمعيات، مقدماً شكره لسمو أمير منطقة عسير رعايته الكريمة لهذا الأولمبياد ودعمه ومتابعته لكل أنشطة وفعاليات الجمعية، موجهًا شكره لجامعة الملك خالد على الجهود المبذولة في إقامة هذا الأولمبياد، حيث تم تخصيص مسرح ومراكز المؤتمرات بالمدينة الجامعة الجديدة لاحتضان المنافسات، إلى جانب تهيئة مقر الإسكان لإقامة وفود الأولمبياد المشاركة.

بعد ذلك شاهد الحضور عرضًا مرئيًا تناول أهم أهداف جمعية “آباء” والأنشطة والفعاليات التي تنظمها، ثم أعلنت اللجنة عن إطلاق خطة إسكان الطلاب المشاركين في الأولمبياد والتعريف بالجامعة ومرافقها، والملاعب والصالات الرياضية التي ستحتضن المسابقات، وآلية تحكيم المسابقات، والحث على الاستفادة من مقومات الأرض والطبيعة في عسير وتوظيفها في مجال التصوير الذي يعد أحد أبرز المجالات المطروحة للمنافسة في هذا الأولمبياد.

ويتنافس الشباب المشاركون في هذه الجمعيات ضمن ثماني مجالات، اثنان منها ثقافي وهي: الإلقاء والمسابقة الثقافية، واثنان فني وهي: المسرح، والتصوير الفوتوغرافي، واثنان اجتماعي وهي: الشيف والخدمة المجتمعية، واثنان رياضي وهي: كرة القدم وتنس الطاولة، بهدف تطوير مهارات الشباب وقدراتهم وفسح المجال للتعبير عن تميزهم وإبداعاتهم، وذلك للتنافس على الفوز بثلاثة أوسمة ستكون من نصيب الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى، كما تتنافس الجمعيات أيضًا على ثلاث رايات وهي: الذهبية والفضية والراية البيضاء، وتحظى الجمعية الفائزة بكأس المنافسة.

يذكر أن الأولمبياد يضم دورات تدريبية وورش عمل، تستهدف المشرفين والمرافقين، لتطوير عملهم في المجال التربوي والنفسي، إضافة لعدد من الفعاليات المنوعة كالمسابقات الثقافية والتنافس على فعل الخيرات من خلال برامج خدمة مجتمعية تحفيزية.