ألميريا تركي آل الشيخ.. نمو اقتصادي ونجاح رياضي


صعد نادي ألميريا لدوري الدرجة الأولى الإسباني بعد غياب طال 7 أعوام، بفضل المشروع الذي بدأه قبل 3 أعوام مالكه الوزير السعودي تركي آل الشيخ، والذي أثمر عن التتويج بلقب دوري الدرجة الثانية، وبالتالي العودة إلى الدوري الإسباني الموسم المقبل.

واشترى تركي آل الشيخ نادي ألميريا في عام أغسطس 2019، بهدف إعادته إلى الدوري الإسباني، وهو ما نجح فيه بالفعل بعد 3 مواسم فقط.

في 2 أغسطس 2019، شهد تاريخ ألميريا عهداً جديداً، باستحواذ الشيخ تركي آل الشيخ على النادي من مالكه التاريخي ألفونسو جارسيا، لإنشاء مشروع طموح من شأنه أن يعيد النادي إلى الدرجة الأولى. الآن، بعد 3 مواسم، نجح في قيادة الفريق لتحقيق هدف العودة إلى الليغا.

كم استثمر تركي آل الشيخ لشراء ألميريا؟

استثمر تركي آل الشيخ 20 مليون يورو لشراء نادي ألميريا، وتشير التقارير أن المبلغ كان يفوق قيمة النادي في ذلك الوقت بنحو 7 ملايين يورو. ومنذ وصوله، استثمر في أول عامين له 40 مليون يورو على التعاقدات، أكثر من العديد من أندية الدرجة الأولى. وميزانية هذا الموسم كانت 43 مليون يورو، لأنه تم تضمين أعمال إعادة تجديد ملعب الألعاب المتوسطية الرئيسي للفريق. وفي الصيف الماضي، كان رابع أكثر فريق إسباني صرفاً على التعاقدات.

كملاحظة مثيرة للفضول، قام تركي آل الشيخ بإجراء قرعة للفوز بسيارة «أودي» في كل مباراة في موسمه الأول على رأس ألميريا، إضافة إلى ذلك، خلال إقامته في ألميريا، بالتزامن أيضاً مع جائحة فيروس كورونا، قدّم تبرعات عديدة لمن هم في أمسّ الحاجة إليها، على شكل مساعدات طبية.

القيمة التسويقية لفريق ألميريا

تُقدّر القيمة التسويقية للفريق الحالي لألميريا بنحو 60 مليون يورو، وارتفعت قيمة النادي بشكل كبير منذ قدوم تركي آل الشيخ، حيث تمَّ إبرام عدد من أعلى الصفقات في تاريخ النادي، أبرزها التوقيع مع الأوروغواياني داروين نونيز من بينارول الأوروغواياني مقابل 13 مليون يورو، وأرفين أبياه من نوتينغهام فورست بـ9 ملايين يورو، وبابلو بياتي من إستوديانتيس (7 ملايين يورو)، ولوكاس روبرتون من فاليز سارسفييلد (6.40 مليون يورو).

ويُعد عمر صادق، اللاعب الدولي النيجيري الذي أنهى الموسم هدّافاً لألميريا بـ18 هدفاً، هو اللاعب الأعلى قيمة تسويقية في الفريق بنحو 18 مليون يورو، وكان النادي ضمه الصيف الماضي من بارتيزان بلغراد مقابل 5 ملايين يورو فقط، ويأتي بعده المدافع البرتغالي سامو كوستا بـ5 ملايين يورو، والظهير الأيمن الإسباني أليخاندرو بوزو بـ4 ملايين يورو، والظهير الأيسر سيرجيو أكيمي، ومتوسط الميدان لوكاس روبرتون بـ5 ملايين يورو لكل منهما.

ويُتوقع أن تواصل قيمة نادي ألميريا النمو تحت قيادة تركي آل الشيخ بعد العودة للدوري الإسباني، كما ينتظر أن يقوم النادي بصرف مبالغ مهمة هذا الصيف لتعزيز صفوف الفريق من أجل الاستعداد لمعركة ضمان البقاء بالدوري الإسباني.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية



Source link

شارك عبر:

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on pinterest