تمكن فريق طبي بوزارة الصحة من إنقاذ حياة حاجة سورية في نهاية العقد الرابع من العمر كانت تعاني من صداع شديد حاد ومفاجئ مع قيء متكرر بسبب انفجار تمدد شرياني ضخم بالشريان السباتي الأيسر للدماغ.

وأوضحت “الصحة” أن مستشفى منى الجسر استقبل المريضة، وجرى على الفور عمل الفحوصات اللازمة، وأشعة التصوير المقطعي للدماغ، والتي أظهرت وجود نزيف دموي تحت ما يسمى (الأم العنكبوتية).

وأفادت الوزراة أنه بعد إجراء أشعة مقطعية بالصبغة على الدماغ، تبين وجود تمزق تمدد شرياني بالدماغ، الأمر الذي استدعى وضع المريضة على جهاز التنفس الصناعي بعد حدوث هبوط حاد في درجة الوعي أقرب إلى الإغماء.

وأضافت “تم إحالة المريضة إلى مدينة الملك عبد الله الطبية، ولم يظهر التاريخ المرضي وجود أي صدمات للرأس أو أي مضادات تخثر أو أمراض قلبية سوى قصور بالغدة الدرقية، كما جرى القيام بإعادة عمل الأشعة المقطعية على الدماغ بمدينة الملك عبدالله الطبية ضمن فريق الأشعة التداخلية العصبية وفريق جراحة المخ والأعصاب والتي أظهرت نتائجها وجود نزيف ناتج عن انفجار تمدد شرياني ضخم بالشريان السباتي الأيسر للدماغ.

وبينت “الصحة” أن الفريق الطبي قام بعلاج انفجار تمدد الشريان السباتي الدماغي عن طريق الأشعة التداخلية العصبية باستخدام دعامة تحويل المسار واللفائف المعدنية، وتم إعادة بناء الشريان وإغلاق التمدد الشرياني الدماغي بواسطة استشاريين الأشعة التداخلية العصبية في نفس يوم التنويم، وذلك في عملية استغرقت 4 ساعات تكللت بالنجاح ولله الحمد.

وأشارت إلى أنه جرى إرسال الحاجة إلى مشعر عرفات لاستكمال شعائر الحج في سيارة إسعاف برفقة استشاريين متخصصين، وعادت سالمة إلى الرعاية المركزة وهي تلهج بالدعاء لحكومة خادم الحرمين الشريفين بعد أن تمكنت من أداء نسكها.