- Advertisement -

- Advertisement -

الأرصاد السعودي: توقعات بارتفاع الحرارة على عدة مناطق قد تلامس الـ50 مئوية


- Advertisement -

توقع حسين القحطاني المتحدث الرسمي باسم المركز الوطني للأرصاد السعودي أن ترتفع درجات الحرارة في بعض مناطق السعودية.

الـ50 درجة مئوية

وكشف القحطاني، في مداخلة مع له مع قناة “الإخبارية”، اليوم الجمعة، إنه من المتوقع أن تلامس درجات الحرارة الـ50 درجة مئوية في بعض مناطق السعودية، مثل المنطقة الشرقية والسواحل الشرقية والرياض والقصيم وبعض المناطق الجنوبية .

أغسطس الساخن

وأردف أن درجة الحرارة المتوقعة في فترة الظهيرة هي 48 درجة مئوية، لافتاً إلى أن شهر أغسطس من الشهور الساخنة، التي ترتفع فيه درجات الحرارة.

أمطار رعدية

وكشف المركز الوطني للأرصاد في تقريره عن حالة الطقس لهذا اليوم الجمعة، عن هطول أمطار رعدية من متوسطة إلى غزيرة تؤدي إلى جريان الأودية والسيول مصحوبة برياح نشطة مثيرة للأتربة والغبار وزخات من البرد على مناطق نجران، الباحة، عسير، جازان ومرتفعات منطقة مكة المكرمة، وكذلك منطقة المدينة المنورة يمتد تأثيرها إلى الأجزاء الساحلية.

طقس شديد الحرارة

كما توقع تتهيؤ الفرصة لتكوّن السحب الرعدية الممطرة مصحوبة برياح نشطة مثيرة للأتربة والغبار على أجزاء من مناطق الرياض، حائل، تبوك، الجوف والأجزاء الجنوبية من المنطقة الشرقية “صحراء الربع الخالي”، في حين يكون الطقس شديد الحرارة على مناطق الشرقية وأجزاء من الحدود الشمالية يمتد تأثيرها على أجزاء من وسط السعودية.

المرحلة الثانية لبرنامج الاستمطار

يشار إلى أن الدكتور أيمن بن سالم غلام، الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للأرصاد السعودي، والمشرف العام على أعمال برنامج استمطار السحب، قدم الشكر لكافة فريق عمل استمطار السحب والإدارات المساندة في المركز الوطني للأرصاد، على جهودهم في العمليات التشغيلية والرحلات الجوية للمرحلة الثانية لـ”برنامج الاستمطار” على مناطق المرتفعات الجنوبية الغربية، لتشمل “الطائف، والباحة، وعسير، وجازان، إضافة إلى سواحلها”، والتي جاءت استكمالاً لأعمال المرحلة الأولى من برنامج استمطار السحب على مناطق “الرياض، والقصيم، وحائل”.

الهدف

ويهدف البرنامج إلى زيادة مستويات هطول الأمطار لإيجاد مصادر جديدة للمياه، وزيادة وتكثيف الغطاء النباتي، لمواجهة التصحر من خلال كوادر وطنية على أعلى جاهزية، ويساهم البرنامج في تخفيف ظواهر الجفاف، وتهيئة الموارد الطبيعية للتكيف وتعزيز الأداء البيئي لزيادة هطول الأمطار وتحقيق الاستدامة البيئية، إضافةً إلى بناء القدرات البشرية لتأمين مصادر مائية جديدة وزيادة مقدرات المملكة الطبيعية، وزيادة المساحات الخضراء وفق رؤية السعودية 2030.

من العمليات التشغيلية والرحلات الجوية للمرحلة الثانية لـ’برنامج الاستمطار’ على مناطق المرتفعات الجنوبية الغربية – الصورة من المركز الوطني للأرصاد

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب Riyadiyatv على

- Advertisement -

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية



Source link

- Advertisement -

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

- Advertisement -