الاقتصاد الأوروبي في طريقه للقاع و التضخم يصل لمستوى قياسي

صدرت اليوم بيانات التضخم الأوروبية المرتقبة وشهدت صعودًا كبيرًا يؤكد على ضرورة تحرك البنك المركزي الأوروبي لكبح جماح التضخم.

ليسجل التضخم السنوي زيادة 8.6% وهي الأعلى في تاريخ أوروبا

وكما هو متوقع ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين لمنطقة اليورو على أساس سنوي في شهر يونيو بنسبة 8.6%،

وأيضا ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين على أساس شهري بـ 0.8%، وتوقع الخبراء ارتفاعه بذات الرقم، ويذكر أنه ارتفع بـ 0.8% أيضًا على أساس شهري في مايو الماضي.

لسجل مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي على أساس سنوي (باستثناء الغذاء والطاقة) لمنطقة اليورو صعودًا بـ 3.7%، وتوقع الخبراء من داو جونز وانفستنق تسجيله 3.7%، هبوطًا من الزيادة بـ 3.8% في شهر مايو الماضي.

وأيضا سجل مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي على أساس شهري لشهر يونيو صعودًا بـ 0.2%موافقًا لتوقعات الخبراء، بعد أن صعد بـ 0.5% في شهر مايو على أساس شهري.

وفي انتظار المركزي الأوروبي قراره بشأن السياسة النقدية وأسعار الفائدة في 21 من يوليو الحالي، وصرح كريستيان لاجارد في وقت سابق عن نيتها رفع أسعار الفائدة بـ 25 نقطة أساس في الاجتماع المقبل، إلا أن ارتفاعات اليورو الأخيرة سعرت رفعًا بـ 50 نقطة أساس في الاجتماع المرتقب.

وتتبنى لاجارد سياسة التشديد ورفع فائدة أقل عنفًا من السياسة المتبعة من الفيدرالي الأمريكي.

وينتظر المستثمرين في أوروبا كشف لاجارد عن نسبة رفع الفائدة في الاجتماعات المتبقية في عام 2022، أم ستجعل الأمر مرهونًا بالبيانات دون توضيح. علمًا بأنها ذكرت في وقت سابق أن الرفع قد يفوق الـ 25 نقطة أساس إذا ما استمر التضخم في رسوخه وارتفاعه.

ولأول مره منذ 2002 يهبط ا اليورو بقوة خلال عام 2022 عندما لامس نقطة التكافؤ مع العملة الأمريكية وهبط تحتها لساعات قبل أن يعود مجددًا ليرتفع عنها.

ويسجل اليورو دولار الآن 1.0226 بزيادة 0.86%.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى