“بتروسيف” تنفذ تدريبا لمحاكاة مكافحة تلوثات بترولية بالغردقة

في اطار الإهتمام بالمحافظة على البيئة و الموارد الطبيعية بمصر،وذلك طبقاً لأهداف برنامج التنمية المستدامة ، فقد قامت شركة الخدمات البترولية للسلامة و البيئة “بتروسيف” بعمل التجربة الوهمية مصر المحروسة 18 لمحاكاة مكافحة حادث تلوث بترولي من المستوى الثاني بمدينة الغردقة وذلك يوم الثلاثاء ٢٨ يونيو ٢٠٢٢.

5C8678CD 9838 47C8 93C2 7D452EAA85A7

و أظهرت التجربة التي تم تنفيذها بالمواقع البحرية و الشاطئية بمنطقة المرسى السياحي و مارينا الغردقة و منطقة النادي الاجتماعي قدرة أطقم العمل من مراكز مكافحة التلوث البترولي المجهز بأحدث المعدات المتخصصة في ذلك المجال على التصدي لحوادث التلوثات البترولية من خلال فرض سيناريوهات مختلفة لأعمال مكافحة التلوثات البترولية بالمواقع البحرية و الشاطئية ذات طبيعة متنوعة.

7363C7E8 3A80 4D74 A023 4D6E2BD59378

وتم فرض وجود تلوثات بترولية تقدر بحوالي 50 متر مكعب نتيجة تسريب من سفينة غارقة أمام موقع المرسى السياحي و تم تفعيل خطة طوارئ مكافحة التلوث البترولي البحري وبدء التعامل لمكافحة التلوثات البترولية حيث تم خلال التجربة اختبار البرنامج الإلكتروني لمحاكة تتبع مسار التلوثات البترولية و اختبار غرف العمليات ومحتوياتها و مدى إستعداد الأفراد و المعدات واختبار طرق المعاينة الشاطئية و البحرية ونظام إدارة المخلفات الناتجة من الحادث وكذلك اختبار نظم الإتصالات و مدي كفائتها ، و الجدير بالذكر أن شركة بتروسيف تقوم بتشغيل و إدارة مراكز مكافحة التلوث البترولي البحري و النهري للحوادث من المستوى الثاني بجمهورية مصر العربية منذ عام ٢٠٠٠.

وقد حضر التجربة السيد المهندس عماد عبد الرازق رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة بتروسيف والسيد اللواء إيهاب رأفت سكرتير عام محافظة البحر الأحمر نائباً عن السيد المحافظ والسيد الكيميائي جمال فتحى مستشار الرئيس التنفيذي لهيئة البترول للسلامة والبيئة والمشرف على الأمن الصناعى والسيد الكيميائي قصى قريش المنسق الوطني لخطة الطواريء القومية لجهاز شؤون البيئة والسيد المهندس نبيل عبد الصادق رئيس مجلس إدارة الشركة العامة للبترول ورئيس اللجنة الجغرافية البترولية لمنطقة شمال وشرق خليج السويس والسيد المهندس إبراهيم مسعود رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة ويبكو والسيد المهندس أشرف أمام رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة PMS وعدد كبير من مديري العموم ومساعدي رؤساء مجالس إدارات شركات البترول بالإضافة لعدد كبير من مسؤولى حماية البيئة بجهاز شؤون البيئة ومحافظة البحر الأحمر.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى