- Advertisement -

- Advertisement -

بعد ميسي ورونالدو.. صامويل إيتو يدخل دائرة المدانين بالتهرب الضريبي


- Advertisement -


نجا صامويل إيتو أسطورة كرة القدم الكاميرونية ورئيس اتحاد الكرة الحالي في البلاد من تنفيذ عقوبة السجن بتهمة التهرب الضريبي في إسبانيا.

وبحسب محطة “مونت كارلو” الإذاعية الفرنسية، فقد أصدرت محكمة إسبانية حكمها على صامويل إيتو بالسجن 22 شهرًا مع وقف التنفيذ لإخفائه 3.8 مليون يورو من سلطات الضرائب الإسبانية بين عامي 2006 و 2009 ، وقت أن كان لاعبا في صفوف برشلونة.

فضلا عن ذلك، حكم على خوسيه ماريا ميساليس الوكيل السابق لإيتو، بالسجن لمدة عام مع إيقاف التنفيذ عن نفس الجريمة الخاصة بالتهرب الضريبي.

وطبقا لما نشرته صحيفة “موندو ديبورتيفو” الكتالونية، فإنه نادرًا ما يتم تنفيذ الأحكام التي تقل عن عامين في إسبانيا.

ومع ذلك، فإن عدم تنفيذ هذه الأحكام على إيتو ووكيله السابق يعود إلى خلو سجلهم الجنائي من أي أحداث، فضلا عن اعترافهم بالتهرب الضريبي، وفقاً لقرار المحكمة.

لكن سيتعين على إيتو ووكيله السابق دفع غرامة كبيرة، بواقع 1.8 مليون يورو لرئيس اتحاد الكرة الكاميروني الحالي و900 ألف يورو لخوسيه ماريا ميساليس.

ويعد إيتو أحدث النجوم الذين نجوا من عقوبة السجن بسبب التهرب الضريبي في إسبانيا، رغم الحكم بإدانتهم مثل الأرجنتيني ليونيل ميسي، البرتغالي كريستيانو رونالدو والكرواتي لوكا مودريتش.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

- Advertisement -



Source link

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

- Advertisement -