- Advertisement -

- Advertisement -

بعض فرق الـ فورمولا 1 تتبع حيل في مرونة أرضية السيارات


- Advertisement -

أفادت عدة تقاريرٍ أن هناك عدة فرق تتبع حيل، يجدها المنافسون مفاجئةً، لزيادة مستويات الأداء في موسم 2022 من بطولة العالم للفورمولا 1. 

- Advertisement -

حيث يشهد الموسم الحالي في الفورمولا 1 تغييراتٍ جذرية في القوانين التقنية، مع الاعتماد على تصميم أرضية السيارات لتوليد أعلى مستويات من الارتكازية.

نتيجةً لذلك، عانت العديد من سيارات الفورمولا 1، أبرزها فريق مرسيدس، من مشكلة الارتدادات، وهي ظاهرة تكون واضحةً في الخطوط المستقيمة ومع تسجيل السيارة لسرعاتٍ قصوى عالية، تؤدي إلى عدم ثبات السيارة أثناء الكبح.

- Advertisement -

لكن، في الوقت ذاته، هناك عدة فرق، أبرزها فريق ريد بُل، التي لا تعاني من الارتدادات إطلاقًا، بغض النظر عن معايير الضبط وعن السرعات العالية على الخطوط المستقيمة الطويلة في مختلف الحلبات.

الارتدادات الشديدة أدت إلى تدخل الاتحاد الدولي للسيارات، الذي سيفرض، بدءًا من جائزة فرنسا الكبرى أواخر الشهر الحالي، معايير لضمان عدم تعرض السيارة لأكثر من حد معين من الارتدادات، وأن على الفرق رفع أرضية السيارة عن سطح المسار بشكلٍ إضافي لعدم مواجهة الارتدادات.

رفع أرضية السيارة يعتبر حلًا بسيطًا،  ولكنه سيؤدي إلى التضحية بأداء السيارة، هو حل وجده فريق مرسيدس غير عادل نظرًا لأن الفرق التي لا تعاني من الارتدادات في الوقت الحالي، ستحتفظ بمعايير الضبط ذاتها، بينما سيعاني فريق مرسيدس بشكلٍ إضافي إذ سيكون عليه رفع مستوى أرضية سيارته عن سطح الحلبة، ليترافق ذلك مع تراجع السرعة.

- Advertisement -

وأثناء اجتماع المجموعة التقنية للفورمولا 1 مؤخرًا، تفاجأ فريق مرسيدس باعتماد عدة فرق (لم يتم تسميتهم، ولكن من المعتقد أن أبرزهم ريد بُل، ثم فيراري) لحلولٍ مخادعة.

حيث تنص القوانين التقنية الحالية على السماح لأرضية السيارة بالمرونة والتحرك بمقدار 2 ملم في منتصفها، و2 ملم إضافي في الحافة المتواجدة في القسم الخلفي.

- Advertisement -

ولكن، وفقًا لحلول ذكية (يبقى من غير الواضح إن كانت قانونية أم لا) فإن هناك عدة فرق تمكنت من ضمان تحرك أرضية السيارة ومرونتها بحوالي 6 ملم إجمالية.

هذا الأمر يعني أن بإمكان تلك الفرق ضبط السيارة بحيث تكون الأرضية مرتفعة عن سطح المسار على الخطوط المستقيمة دون المعاناة من الارتدادات، ومن ثم عند الكبح، وعند الانعطاف واجتياز المنعطفات، تنخفض الأرضية بـ 6 ملم وتصبح أقرب إلى الأرض، ويمكن بذلك توليد مستويات ارتكازية أعلى تؤدي إلى رفع الوتيرة عبر المنعطفات.

مدير فريق مرسيدس توتو وولف كان من أبرز المتفاجئين بمثل هذه الحلول، التي يعتقد أنها تُعتبر مخالفةً للقوانين، وأن على كافة الفرق الالتزام بتحرك أرضية السيارة بمرونة تصل إلى 2 ملم عند المنتصف، و2 ملم في القسم الخلفي فقط، وأن تلك الفرق التي تعتمد تلك الحلول تعتبر مخالفةً للقوانين، ولا تلتزم بما تم الاتفاق عليه.

- Advertisement -

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

Source link

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

- Advertisement -