بلجيكا تلغي آخر قيود كورونا بدءًا من الإثنين المقبل

قررت الحكومة البلجيكية، أمس الجمعة، إلغاء أحد آخر القيود التي كانت فرضتها ضمن جهود مكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأوضحت السلطات، أن وضع الكمامة في وسائل النقل العام لن يعود إلزاميًا اعتبارًا من الإثنين نظرًا للانتشار المتباطئ بوضوح لمرض كوفيد-19. غير أن وضع الكمامة لا يزال إلزاميًا في بلجيكا في المستشفيات والعيادات الطبية والصيدليات، فضلًا عن كونه موصى به في دور العجزة وعيادات طبّ الأسنان وكلّ مكان آخر لا يزال مقصودًا جدًا.

وقال مكتب رئيس الوزراء ألكسندر دي كرو يوصى بشدة أيضًا بتهوية المساحات الداخلية بشكل جيد.

يُذكر أن وتيرة انتشار كوفيد-19 تراجعت بشدّة في بلجيكا؛ بحيث تُسجّل حاليًا 3500 إصابة بكوفيد-19 يوميًا، بحسب معهد الصحة العامة Sciensano، بعدما سُجّلت في أواخر يناير الماضي أكثر من 76 ألف إصابة في يوم واحد في ظلّ انتشار المتحورة أوميكرون.

وأصبح عدد الأسرّة التي يشغلها مرضى كوفيد-19 نحو 100 سرير منذ فترة، أي أقّل بكثير من عتبة 300 التي كان يعني تخطّيها بلوغ حالة طوارئ صحية في بلجيكا.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى