بن شرقي الأخطر.. ماذا فعل اللاعبون الأجانب في موسم الزمالك؟


فشل اللاعبون الأجانب المحترفون في صفوف فريق الزمالك في تحقيق إضافة فنية بارزة للأبيض خلال الموسم الحالي خاصة الدوري المصري.

ويضم الزمالك بين صفوفه الثنائي التونسي حمزة المثلوثي وسيف الدين الجزيري، والثنائي المغربي أشرف بن شرقي ومحمد أوناجم، إضافة إلى الجناح الإيفواري رزاق سيسيه.

فرحة غير مكتملة

ويبقى أشرف بن شرقي (26 عاما) صاحب البصمة الأكبر في مسيرة الزمالك، لكن جماهير القلعة البيضاء ربما لن تهنأ به كثيرا، في ظل رحيله الوشيك بانتهاء عقده هذا الموسم.

وسجل أشرف بن شرقي 9 أهداف وصنع 8 لزملائه في 28 مباراة هذا الموسم في كل البطولات، ليحتفظ بمكانته القوية داخل صفوف الفريق منذ قدومه من الهلال السعودي قبل 3 سنوات.

ورغم انتهاء تعاقده رسميا على الورق يوم 30 يونيو/ حزيران الماضي، فإن مسؤولي الزمالك أكدوا أن بن شرقي باق مع الفريق لحين إشعار آخر.

أوناجم والمثلوثي.. علامات استفهام

في المقابل، يبقى المغربي الآخر محمد أوناجم علامة استفهام داخل صفوف الأبيض، حيث يشارك على فترات متقطعة، ولم يعد مقنعا للبرتغالي جوسفالدو فيريرا المدير الفني للفريق.

وإجمالا، خاض أوناجم (29 عاما) 19 مباراة هذا الموسم، سجل خلالها هدفين وصنع هدفا، وبات استمراره محل شك كبير.

ولا يختلف الحال كثيرا بالنسبة للظهير الأيمن التونسي حمزة المثلوثي (28 عاما) الذي يصنفه الكثيرون فنيا بأنه ثغرة واضحة في دفاع الزمالك.

لعب المثلوثي 25 مباراة لم تظهر خلالها أي بصمة له على مستوى هز الشباك أو صناعة الأهداف.

سيسيه والجزيري.. أزمة وأمل

يمثل التونسي سيف الدين الجزيري بارقة أمل لهجوم الزمالك، حيث سجل 5 أهداف وصنع 5 في 25 مباراة، إلا أنه لم يفرض نفسه بشكل أساسي على تشكيلة الفريق، لكنه يكون حاضرا عند الاستعانة به من على مقاعد البدلاء.

في المقابل، شارك الإيفواري رزاق سيسيه في 11 مباراة فقط دون بصمة، وأثار أزمة بانقطاعه عن التدريبات وسفره خارج مصر بدون إذن إدارة الزمالك.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية


Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى