- Advertisement -

- Advertisement -

تخصيص 500 كادر أمن مدني لمساعدة ضيوف الرحمن في موسم حج 1443هـ


- Advertisement -

تواصل الرئاسة العامة لشؤون الحرمين توفير كافة خدماتها وفقا للخطة التشغيلية المعدة مسبقا لتسهيل عملية أداء مناسك الحج للحجاج والمعتمرين، وفي إطار تعزيز سلامة وأمن الحجاج والمعتمرين، حرصت وكالة شؤون الأمن والسلامة ومواجهة الطوارئ والمخاطر، بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، على تجنيد 500 كادر أمن مدني لتتابع عن كثب عملية تنظيم الحشود وخط السير والإدارة بجميع مواقع المسجد الحرام ومبنى الرئاسة ومرافقها الخارجية.

جاءت فكرة تخصيص 500 كارد أمن من أجل التأكد من سلامة المسجد الحرام، والتواصل مع الجهات ذات العلاقة، بدوره أوضح فايز بن عبدالرحمن الحارثي، الوكيل المساعد للأمن والسلامة ومواجهة الطوارئ والمخاطر، أن الوكالة تواصل جهودها للقيام بالعديد من المهام عبر توفير وتخصيص كوادر وطنية مؤهلة ومدربة لكي تتابع سير عمليات الأمن والسلامة وحماية الأفراد ومتابعة أنظمة المرافق العامة، وذلك عبر عدة خطوات:

– الكشف المبكر عن جميع المخاطر.

– خاصية أنظمة الإطفاء، والصيانة الدورية لصناديق إطفاء الحريق وأجهزة الإنذار بالمسجد الحرام.

– سلامة طرق المشاة وإزالة جميع ما يعيق حركة ضيوف الرحمن خلال أداء مناسك الحج.

– وضع خطة تقلبات حالة الطقس، وتهيئة مداخل وممرات المسجد الحرام.

– تنظيم دخول قاصدي المسجد الحرام عبر السلالم الكهربائية.

– التنسيق مع العمليات لتوجيه المصلين للأدوار العلوية والمعتمرين لصحن الطواف.

– تجنب الجلوس في الممرات المؤدية لصحن الطواف أو السعي وعدم الجلوس خلف المقام.

– توجيه الحجاج إلى المصلى المخصص لسنة الطواف.

– تنظيم مصلى الجنائز والمشاركة في ترتيبها وتنظيم دخول ذوي الجنائز في المصلى.

– ‏التأكد من الالتزام بالإجراءات الصحية بارتداء الكمامات ‏والتعقيم المستمر.

– حفظ ممتلكات معرض عمارة الحرمين المقام في توسعة الملك عبدالله وباب الفتح.

– تنظيم دخول وخروج زوار مكتبة المسجد الحرام وعدم خروج محتويات المكتبة.

– تنظيم الدخول لمواقف السيارات الخاصة بالرئاسة، والمحافظة على الممتلكات في كافة المواقع.

– توفير التقارير الدورية الشاملة عن الملاحظات التي يتم رصدها بشكل دوري.
 

يمكنكم متابعة أخر الأخبار عبر “Riyadiyatv“.

- Advertisement -

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية



Source link

- Advertisement -

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

- Advertisement -