تداعيات محضر “الفيدرالي” الأمريكي.. خسائر للذهب والدولار ومكاسب للأسهم


أظهر محضر اجتماع مجلس الفيدرالي الأمريكي (البنك المركزي)، التمسك بزيادة الفائدة بمقدار نصف نقطة مئوية في اجتماعيه خلال يونيو ويوليو.

وقد أثر ذلك سلبًا على سلوك المستثمرين والتداول في الأسواق والبورصات العالمية خلال جلسة اليوم الخميس 26 مايو 2022.

الدولار إلى أقل مستوى في شهر

تراجع الدولار نحو أقل مستوى في شهر، الخميس، بعدما جاء بيان مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) دون مفاجآت تذكر إذ أيد معظم المشاركين في الاجتماع رفع الفائدة 50 نقطة أساس في اجتماعيه المقبلين.

وانخفض مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية 0.2 بالمئة إلى 101.83 بعدما كشف بيان المركزي الأمريكي أنه من المرجح الالتزام بمسار السياسة النقدية المحدد في الوقت الراهن، لكنه ترك المجال مفتوحا أمام مجموعة من الخيارات بعد يوليو/تموز.

وانخفض العائد على سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشرة أعوام 1.4 بالمئة في أحدث معاملات عند 2.7308 بالمئة بعد تراجعه في وقت سابق إلى أدنى مستوى منذ 14 أبريل/نيسان.

وتراجع اليوان الصيني في المعاملات الخارجية بأكثر من 0.5 بالمئة إلى 6.75 مقابل الدولار. وصعد اليورو 0.35 بالمئة إلى 1.0716 دولار في حين انخفض الدولار 0.4 بالمئة إلى 126.76 ين.

واستقرت العملات الحساسة للمخاطرة مثل الدولارين الأسترالي والنيوزيلندي على نطاق واسع مقابل الدولار.

وارتفع الجنيه الإسترليني إلى أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع عند 1.26165 دولار قبل إعلان مرتقب من وزير المالية البريطاني ريشي سوناك عن حزمة إجراءات لمساعدة المستهلكين في التكيف مع زيادة فواتير الطاقة.

وبالنسبة للعملات الرقمية انخفضت بتكوين في أحدث معاملات 1.1 بالمئة إلى 29166 دولارا في حين تراجعت عملة إيثر بأكثر من خمسة بالمئة.

الذهب يواصل التراجع

فيما تراجعت أسعار الذهب للجلسة الثانية على التوالي، الخميس، نتيجة تأكيد المركزي الأمريكي عزمه مواصلة سياسة التشديد النقدي ورفع الفائدة، وبالتالي الإضرار بالذهب كأحد الأصول التي لا تدر عائدًا.

وانخفض سعر الذهب في المعاملات الفورية بنسبة 0.4 بالمئة إلى1844.90 دولار للأوقية بحلول الساعة 1215 بتوقيت جرينتش. وتراجعت العقود الآجلة الأمريكية للذهب 0.1 بالمئة إلى 1844.20 دولار.

وأظهر محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الذي عُقد في الثالث والرابع من مايو/أيار أن كل المشاركين في الاجتماع ساندوا زيادة قدرها نصف نقطة مئوية في سعر الفائدة الرئيسي لمحاربة التضخم، على الرغم من أن ذلك لم يكن مفاجأة بالنسبة للسوق.

وبذلك، يمضي المعدن الأصفر نحو تسجيل انخفاض للشهر الثاني على التوالي بعد أن وصلت الأسعار إلى أدنى مستوى لها في ثلاثة أشهر ونصف الشهر في وقت سابق من الشهر الجاري.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة في المعاملات الفورية 0.6 بالمئة إلى 21.83 دولار للأوقية. وانخفض البلاتين 0.7 بالمئة إلى 937.53 دولار، وهبط البلاديوم 0.2 بالمئة إلى 2001.41 دولار.

مكاسب الأسهم الأمريكية

ارتفع المؤشر ستاندرد اند بورز 500 وداو جونز عند الفتح، الخميس، بعد توقعات أرباح قوية من شركات مثل ميسيز، بينما كشفت بيانات أن الاقتصاد الأمريكي انكمش في الربع الأول من العام مما يخفف بعض المخاوف المتعلقة بالرفع الكبير والسريع لأسعار الفائدة.

وزاد المؤشر داو جونز الصناعي 127.89 نقطة أو 0.40 بالمئة ليفتح عند 32248.17 نقطة.

وارتفع المؤشر ستاندرد اند بورز 500 بمقدار 5.87 نقطة أو 0.15 بالمئة إلى 3984.60 نقطة.

وانخفض المؤشر ناسداك المجمع 24.90 نقطة أو 0.22 بالمئة إلى 11409.84 نقطة عند الفتح.

تراجع إعانات البطالة في الولايات المتحدة

وعلى مسار استجابة سوق العمل الأمريكي لإجراءات “الفيدرالي” النقدية ومساعيه لاحتواء التضخم والنزول بالمعدل نحو المستهدف، انخفض عدد الأمريكيين الذين قدموا طلبات جديدة للحصول على إعانات بطالة الأسبوع الماضي، بما يتوافق مع ظروف سوق العمل الذي لا يزال يشهد أزمة وسط طلب قوي على العمال على الرغم من رفع سعر الفائدة وتشديد الأوضاع المالية.

وقالت وزارة العمل الخميس إن طلبات الحصول على إعانات البطالة الحكومية المقدمة للمرة الأولى انخفضت في الأسبوع المنتهي في 21 مايو أيار بواقع ثمانية آلاف لتبلغ 210 آلاف بعد تعديل الأرقام في ضوء العوامل الموسمية. وأدى الانخفاض إلى تخفيف حدة الزيادة في الأسبوع السابق جزئيا، والذي شهد زيادة الطلبات إلى أعلى مستوى لها منذ يناير/كانون الثاني.

وكان خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم توقعوا أن يصل عدد الطلبات إلى 215 ألف طلب في الأسبوع الأخير.

ومع ذلك، يعتقد آخرون أن بعض شركات التجزئة كانت تسرح العمال. وخفضت شركات تجزئة عديدة، بما في ذلك وولمارت، الأسبوع الماضي توقعاتها لأرباح العام بأكمله، محذرة من أن التضخم يقلص الأرباح.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية


Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى