تراجع أسعار القمح المستورد بعد التعامل بالروبل الروسي

سجل سعر طن القمح المستورد، تراجعا بنحو 100 جنيها، ويعتبر هذا أول انخفاض خلال أول 5 أيام من شهر يوليو الجاري، في ظل التضخم العالمي وارتفاع أسعار الغذاء عالميا، وذلك بعد قرار روسيا بتصدير القمح ومنتجات الحبوب والزيوت بالروبل،

 

وكذلك تراجع  سعر طن القمح الروسي، بنحو 100 جنيها ليسجل مستوى 8200 جنيه بدلا من 8300 جنيه وفقا لـ الأسعار الاسترشادية ببورصة  السلع.

كما سجل سعر طن القمح المستورد الروماني تراجعا ، ليسجل مستوى 8050 جنيها بدلا من 8150 جنيها، ويعتبر القمح الروماني الأقل سعرًا من الروسي والأوكراني.

وفي نفس السياق تراجع سعر طن القمح المستورد الأوكراني، بنحو 100 جنيها، ليسجل 8150 جنيها بدلا من 8250 جنيها.
وكانت قد قفزت أسعار القمح المستورد، في ظل الحرب الروسية الأوكرانية، وذلك بعد الخسائر الفادحة التي لاحقت أوكرانيا وخاصة في الزراعة، كذلك بعد زيادة تكاليف النولون، مع زيادة الطلب العالمي على القمح.

 

وصرحت وزارة الزراعة الروسية، في بيان لها نشرته وكالة الأنباء الروسية إنترفاكس، تصدير القمح ومنتجات الحبوب والزيوت بالروبل بدءا من 6 يوليو.

وأوضح بيان الزراعة الروسية، أن أسعار بيع القمح ستكون 4600 روبل لطن القمح، ونحو 3307 روبل لطن الشعير، و2168.8 روبل لطن الذرة، موضحة أن الرسوم الجديدة سيتم العمل بها 13 يوليو.
مشيرة إلى أنه تم أيضا تغير رسوم الشحن للصادرات، من الدولار للروبل، ليبلغ طن القمح 15000 روبل، وطن الشعير والذرة نحو 13875 روبل للطن.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى