- Advertisement -

- Advertisement -

ترقب عالمي لإعلان جدري القرود “طارئا صحيا عالميا”


- Advertisement -

يترقب العالم اليوم، إعلان منظمة الصحة العالمية، جدري القرود “طارئاً صحياً عالمياً”، إثر ما شهده العالم من تحديات صحية، تصاعدت مؤخراً مع زيادة انتشار الأوبئة والأمراض.

اجتماع طارئ

وكانت المنظمة قد كشفت في 14 يونيو، أنها ستعقد اجتماعاً طارئاً في 23 من هذا الشهر، لتحديد ما إذا كانت ستصنّف تفشي جدري القرود عالمياً على أنه “حالة طوارئ صحية عامة” تستدعي قلقاً دولياً.

تفشي غير عادي ومقلق

وقال تيدروس أدهانوم غيبريسوس المدير العام لمنظمة الصحة العالمية : “تفشي جدري القرود غير عادي ومقلق، لهذا السبب، قررت عقد اجتماع للجنة الطوارئ بموجب القواعد الصحية الدولية الأسبوع المقبل، لتقييم إن كان هذا التفشي يمثل حالة طوارئ صحية تثير القلق دولياً”.

تغيير الاسم

وأردف غيبريسوس وفق “وكالات”: “تعمل منظمة الصحة العالمية أيضاً مع شركاء وخبراء من جميع أنحاء العالم، لتغيير اسم فيروس جدري القرود والمرض الذي يسببه، سنعلن عن الأسماء الجديدة في أقرب وقت”.
وأعلنت المنظمة الصحة العالمية، في وقت سابق، أن اسم فيروس جدري القرود سيتغير؛ بسبب طبيعته “التمييزية”.
وجاء ذلك بعدما قالت مجموعة من العلماء: إن هناك حاجة ملحّة لوجود تسمية “غير تمييزية، ولا تشكل وصمة لفيروس جدري القرود، الذي يتفشى بشكل غامض خارج إفريقيا.
واستعملت ورقة علمية وقّعها 29 خبيراً، مطلع يونيو، تسمية “hMPXV” عوضاً عن التسمية المنتشرة حالياً “جدري القرود”، ودعت إلى اتخاذ قرار سريع لتبنّي الاسم الجديد.

بدء انحسار كورونا

وفي وقت سابق كشف الدكتور أحمد المنظري المدير الإقليمي لشرق المتوسط، خلال مؤتمر صحفي عن جدري القرود، وفيروس كورونا أن هناك مؤشرات قوية لبدء انحسار فيروس كورونا والوفيات المرتبطة بهذا المرض، وعلينا أخذ الحيطة والحذر من حيث الإجراءات الوقائية المعروفة وتطعيم الفئات المعرضة للخطر.

لا ضمانات لظهور متحورات جديدة

وأشار أنه بالنسبة إلى التحورات الجديدة، أدى “أوميكرون” إلى زيادة أعداد الوفيات والحالات، ولكن أخف حدة من “دلتا”، ولكن لا نضمن ظهور متحورات جديدة، التى يمكن أن تظهر، لأنه كلما زاد انتشار الفيروس بين الأفراد زادت تحوراته.
تابعي المزيد: الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية تعلن تسجيل 5 حالات بجدري القردة وحالتي شفاء

المرة الأولى

وقال الدكتور عبدالناصر أبوبكر، مدير برنامج الوقاية من مخاطر العدوى والتأهب لها، بالمكتب الإقليمي لشرق المتوسط، خلال مؤتمر صحفي عن جدري القرود وكورونا، إن هذه هي المرة الأولى التي نسجل فيها جدري القرود فى بلدان لا يتوطن فيها جدري القرود، موضحاً أن الفيروس هو نفس النوعية الموجودة فى غرب أفريقيا، وهو ما يبين إنه لا يوجد تغيير في شكل الفيروس، وتعمل المنظمة على رصد الفيروس وبحث التسلسل الجيني له.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر “Riyadiyatv“.

 

- Advertisement -

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية



Source link

- Advertisement -

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

- Advertisement -

التعليقات مغلقة.