تطور خطير بين الصين وروسيا.. حظر طيران مفاجئ


أعلنت الصين عن إغلاق مجالها الجوي أمام طائرات بوينج وإيرباص الروسية، بسبب عقوبات الحرب الروسية في أوكرانيا، مطالبة بتحديث بياناتها.

وذكرت وكالة “آر بي كيه” الروسية للأنباء، الجمعة، أن الحظر يطبق على الطائرة التي لا يتم توضيح وضعها القانوني بعد فرض العقوبات الغربية على روسيا بسبب “حرب أوكرانيا”.

وطالبت الصين شركات الطيران الروسية بأن تثبت أن الطائرات لم تعد مسجلة في الخارج.

تأتي خطوة بكين بعد جولات متعددة من العقوبات التي فرضتها حكومات الدول الغربية على روسيا، بعد قرار الكرملين الروسي بالحرب على أوكرانيا.

وتمنع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي تسليم طائرات مدنية وقطع غيار لها لروسيا وإجراء صيانة وتأمين، بسبب الحرب، التي بدأت في 24 فبراير/شباط الماضي.

وتنتمي الكثير من الطائرات العاملة في روسيا لشركات تأجير غربية، أوقفت العمل مع متعاقدين روس. وترفض موسكو إعادة الطائرات وتقوم ببساطة بإعادة تسجيلها.

ووفقا للتقرير، طلبت الصين تحديثا على بيانات الطائرات في مايو/أيار، ودعت إلى إصدار تأكيد من شركات الطيران التي تشغل رحلات للصين بأن طائراتها لم تعد مدرجة رسميا في الخارج.

وقالت “آر بي كيه” إن بكين تقوم بسحب تصاريح الهبوط والتحليق لطائرات بوينج وإيرباص عندما لا تكون الوثائق واضحة.

عقوبات مجموعة السبع

أعلن البيت الأبيض، قبل أسبوعين، أن مجموعة السبع بجميع أعضائها تعهدت بحظر أو الإلغاء التدريجي لواردات النفط الروسي.

وقالت الرئاسة الأمريكية إن هذا القرار “سيوجه ضربة قاسية إلى الشريان الرئيسي الذي يغذي اقتصاد (فلاديمير) بوتين ويحرمه عائدات يحتاج إليها لتمويل حربه” .

لكن من دون أن توضح ماهية التزامات كل من أعضاء مجموعة السبع التي تضم ألمانيا (رئيسة المجموعة لهذا العام) وكندا والولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا واليابان والمملكة المتحدة.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية


Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى