تقنية جديدة من آبل قد تغيّر مستقبل الساعات الذكية

أعلنت شركة أبل عن تسجيل براءة اختراع جديدة لفكرة ثورية قد تغير مجرى تطويرها لساعاتها الذكية ”أبل ووتش“، ففي براءتها الجديدة تقوم الشركة بعرض تقنية جديدة ستساعدها على وضع عدسة كاميرا مباشرة في الهيكل الخارجي لساعتها الذكية في المستقبل.

وبحسب براءة الاختراع الجديدة، فإن الكاميرا من الممكن أن يتم تضمينها في الزر الدوار، والذي تطلق عليه أبل اسم ”التاج الرقمي Digital Crown“، بحيث يكون لدى المستخدم حرية اختيار وضع التصوير، فيمكنه تصويب الساعة ليكون الزر مواجها للمشهد، خلال ارتدائه لها، أو يمكنه فصل هيكل الساعة عن السوار ليقوم بالتصوير بوضع أكثر حرية، ومن ثم يعيد تركيبها من جديد بعد الانتهاء.

كما تضمنت براءة الاختراع الجديدة طريقة تضمين أبل لمصدر إضاءة داخل هيكل الساعة، بحيث يتم استخدامها لإضاءة المشهد بشكل كافٍ عند التصوير، وبالتالي يتم التقاط صور بتفاصيل واضحة بشكل كامل.

وفي ذات السياق، قبل مكتب براءات الاختراع الأمريكي، براءة اختراع أخرى جديدة تقدمت بها الشركة الأمريكية، تسجل بها تقنية تستخدم استشعار قوة الضغط التي يقوم بها المستخدم على هيكل الأجهزة القابلة للارتداء لتنفيذ أمر ما.

وتعتمد تلك التقنية على تضمين وحدة معالجة للبيانات الخاصة بقوة ضغط المستخدم على الجهاز الذي يرتديه، والذي من الممكن أن يكون ساعة أبل ووتش، بحيث يتم تحديد مستوى الضغط الواقع على المستشعر المخصص لقياس قوة الضغط واستمراريته، وعلى هذا الأساس يتم تنفيذ مهمة معينة، مثل جمع بيانات صحية من جسم المستخدم، مثل مستوى ضغط الدم، أو وجود حساسية معينة في الجسم نتيجة تناول طعام ما، أو كذلك من الممكن أن يتم قياس درجة الدهون في الجسم.

يُذكر أن العديد من التقارير قد خرجت خلال الفترة الماضية، تؤكد أن إصدار ساعة أبل ووتش المقبل سيحمل عددا من المزايا الثورية الجديدة، وكانت أكثرها جذبا للانتباه احتمالية تقديم ميزة الاتصال بالأقمار الصناعية في وقت الطوارئ والكوارث الطبيعية والحالات الصحية الخطرة، بحيث يمكن للمستخدم الاعتماد على الأقمار الصناعية لإجراء الاتصالات الهاتفية، أو إرسال رسائل نصية، في حال لم تتوفر تغطية لاسلكية بخدمات شبكات المحمول.



 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى