- Advertisement -

- Advertisement -

جامعة أبوظبي تفتتح “مختبر المشروعات المستدامة”


- Advertisement -

قامت جامعة أبوظبي بإطلاق “مختبر تطوير المشروعات المستدامة” وذلك بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي. ويقدم المختبر خدماته للطلبة والباحثين ورواد الأعمال والمبتكرين، حيث يسعى إلى تنمية مهارات ريادة الأعمال والابتكار المستدام من خلال تسليط الضوء على التحديات الملحة في عدة مجالات. وسيوفر المختبر مساحة للابتكار مصممة لمساعدة الشركات المنبثقة والناشئة والقائمة والمؤسسات الحكومية على تطوير حلول أكثر استدامة لتحسين وتعزيز عملياتها اليومية.

خمس مناطق مختلفة

وبحسب مكتب أبوظبي الإعلامي فإنّ المختبر يتألف من خمس مناطق مختلفة، تقع في كافة مقرات جامعة أبوظبي في مدينة أبوظبي والعين ودبي والظفرة، وتوفر خدماتها في مجالات معينة في ريادة الأعمال. وستساعد مناطق “التواصل” على ربط المبتكرين بالمجتمع والمستثمرين والشركات والوكالات في كل من القطاعين العام والخاص ببعضها البعض. وستدعم مناطق “ملائمة المنتج مع السوق” تطوير نماذج الأعمال وفق مستوى جاهزية الاستثمار (IRL) وتعزيز جهود إجراء تحليل السوق والجهات المعنية ودراسة النمو والاستدامة، بالإضافة إلى الجوانب المالية والقانونية للأعمال، بما في ذلك “بلومبيرج روم” ومختبرات نمذجة الأعمال.
كما ستركز مناطق التصميم على تطوير مستوى جاهزية التكنولوجيا (TRL) لكل نموذج أعمال وتقديم التدريب والتوجيه الفني والأدوات اللازمة لتطوير المعدات والخدمات، والطباعة ثلاثية الأبعاد، والبرمجيات، والنماذج الأولية والحلول للعمليات في مختبرات هندسية ومرئية عالية التقنية.

العمل مع رواد عالميين

يذكر أنه سيتم منح رواد الأعمال والمبتكرين فرصة العمل مع رواد عالميين متخصصين في مشروعات مدفوعة بمستوى جاهزية الاستثمار (IRL) ومستوى جاهزية التكنولوجيا (TRL) لاكتساب الخبرات في بناء نماذج أعمال مستدامة. وستوفر مناطق “حضانة الابتكار” للمبتكرين مساحات مجهزة بالهواتف والإنترنت، بالإضافة إلى مناطق مخصصة يمكنهم من خلالها تقديم أعمالهم ونماذجهم الأولية للمستثمرين المحتملين. ويضم المختبر فريقًا من الخبراء في تسجيل الأعمال لتقديم التوجيه للمبتكرين الراغبين في تسجيل أعمالهم في مناطق “تسجيل الأعمال”.

وسيساعد المختبر المشاريع والشركات المنبثقة والناشئة على مواجهة أي معوقات للنمو وتمكين المبتكرين من تطوير مشاريع جديدة بشكل منهجي، كما سيساعد المختبر الشركات القائمة والناشئة والقطاع الحكومية في تنمية منظومة أعمالهم ووضع نماذج أولية له، حتى الوصول إلى مرحلة تحديد العميل واختبار النموذج، واحتضان المشروع، وإطلاقه بنجاح.

توسيع نطاق المشروعات

تهدف جامعة أبوظبي إلى توسيع نطاق المشروعات المبتكرة فيها للمضي في إثراء الأفكار الخلاقة التي تلبي الاحتياجات الحكومية والاجتماعية والخاصة والمحلية. وسيحتضن المختبر مبادرات مختارة من طلبة جامعة أبوظبي والباحثين وأفراد المجتمع توازن ما بين الحداثة وإمكانية التطبيق ومدى التأثير وسرعته والاستباقية في تقديمها والمرونة في تحديد وتطوير الحلول الفورية والملحة التي تواكب التحديات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.

وسيركز المختبر على تمكين المرأة والأفراد والمجتمعات، بما في ذلك الشباب وأصحاب الهمم وكبار السن، من خلال توجيههم وتدريبهم في كافة المراحل، وسيقوم باستضافة المبادرات المستدامة والمبتكرة التي من شأنها تمكين مختلف الفئات من إطلاق أعمالهم التجارية الخاصة.

لمنظومة الابتكار لضمان توفير الدعم وتطوير الأفكار والابتكار إلى مشاريع مزدهرة تسهم في تعزيز مكانة أبوظبي كوجهة للأعمال والاستثمارات، وذلك تماشياً مع توجهات الإمارة لتعزيز اقتصاد متنوع قائم على المعرفة والابتكار”.

جامعة أبوظبي تبتكر

تجدر الإشارة إلى أنّ إطلاق الجامعة لهذا المختبر جاء تماشيًا مع استراتيجيتها للابتكار، وتجمع مبادرات استراتيجية “جامعة أبوظبي تبتكر” بين المنهجيات الفردية والدروس المستفادة من المبتكرين ورجال الأعمال الناجحين من خلال البحث عن الممارسات القائمة على الأدلة وتعزيزها. وتتضمن الاستراتيجية برامج وفعاليات منفصلة وتقدم فرصًا للمشاركة لجميع الطلبة وأعضاء هيئة التدريس والعاملين.

لمعرفة المزيد حول برامج جامعة أبوظبي، يمكن زيارة الموقع الإلكتروني:
www.adu.ac.ae
للراغبين في التسجيل في المختبر، يمكن زيارة الموقع الإلكتروني:
www.adu.ac.ae/adu-innovate

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر “Riyadiyatv

- Advertisement -

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية



Source link

- Advertisement -

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

- Advertisement -

التعليقات مغلقة.