خبراء: ارتفاع الحرارة بأوروبا يفاقم أزمة الطاقة

قال خبراء في الطاقة، إن موجة الحر التي تجتاح عدة دول أوروبية في الوقت الراهن، سوف تفاقم أزمة الطاقة التي تعاني منها أوروبا، خاصة بعد شح إمدادات الطاقة من روسيا بسبب العقوبات المفروضة على موسكو.

وأوضحت مؤسسة (Lane Clark & Peacock) التحليلية البريطانية، أن موجة الحر الاستثنائية حدّت من إنتاج الطاقة، وجعلت قدرات التوليد في الدول الأوروبية أقل فاعلية؛ حيث تضطر المحطات لاستهلاك المزيد من الطاقة لتبريد أجهزتها، وفقًا لوكالة «بلومبرج».

وأشارت إلى أن ارتفاع درجات الحرارة أثر على مياه الأنهار بأوروبا؛ حيث انخفض منسوب المياه في نهر الراين بألمانيا إلى أدنى مستوى له منذ 15 عامًا، وهو ما يهدد توريدات الفحم إلى محطات الطاقة.

من جانبها، أشارت مؤسسة (Rystad Energy)، إلى أن ما يزيد من حدة أزمة الطاقة في أوروبا، هو العقوبات المفروضة على واردات الطاقة من روسيا، بسبب الحرب في أوكرانيا.

يشار إلى أن بريطانيا تشهد ارتفاعا قياسيا في درجات الحرارة، والتي قد تصل إلى 40 مئوية.

كما تعاني فرنسا وإسبانيا والبرتغال من حرائق بالغابات منذ عدة أيام، بسبب ارتفاع الحرارة، وتم تهجير الآلاف من السكان.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى