- Advertisement -

- Advertisement -

رأي خاص- مسلسل “منعطف خطر” جرعة زائدة من المتعة. وباسل خياط “فارس المهام الصعبة”


- Advertisement -

باتريسيا هاشم: ولو ان المسلسل مقتبس عن مسلسل دانمركي في البداية ولاحقاً اميركي الا ان النسخة المصرية منه جاءت لتكمل نجاح هذه السلسلة التي حصدت جوائز عالمية.

- Advertisement -

القصة تدور حول قصة المحقق هشام مراد (باسل خياط) ، الذي قرر تسليم مكتبه وجميع ملفات القضايا إلى زميل جديد، بهدف الحصول على إجازة مع ابنته، لكنه فجأة يجد نفسه مضطراً لتغيير حساباته، فيقطع إجازته ويعود للتحقيق في جريمة ارتبكت في منطقة “الجيزة” في مصر، حيث عثر على جثة شابة عشرينية فيسعى طيلة الأحداث إلى البحث عن الفاعل.

بداية لا بدّ من الاشادة بالممثل السوري باسل خياط -بطل النسخة المصرية- حيث اقل ما يقال عن ادائه انه مبهر بكل مقاييس الابداع. فهذا الممثل الممتلىء خبرة ونجاحات يستحق لقب “فارس الشاشة” لموهبته العظيمة وادائه “الخرافي” الذي يضعه في مصاف نجوم الشاشة العباقرة الذين لا يتكررون ولن نبالغ ان وصفنا اداءه في المسلسل بالعبقرية الدرامية حيث تفوّق على نفسه مرة جديدة ونجح في اختبار المدرسة المصرية الدرامية التي خرّجت أساتذة محترفين تحوّلوا لاحقاً الى “ايقونات” في تاريخ السينما والتلفزيون.

- Advertisement -

باسل خياط، هذا المغناطيس الاسمر، نجح في استدراج المشاهد العربي الى ملعبه حاملاً دوره الى مستوى ابداعي لافت، فنجح مرة جديدة في استحقاق النجومية ونزع لقب “افضل ممثل عربي” فهو يعرف جيداً مكامن قوته والكاريزما النادرة التي يسخّرها لصالح كل دور جديد يؤدّيه وهذه المرّة ايضاً أثبت باسل خياط انه لاعب خطير يسّدد الاهداف الصعبة مباشرة في مرمى الشخصية التي توكل اليه ولا يتوانى ابداً عن الابتكار فيها والابداع في تأديتها.

وليكتمل مشهد النجاح، رافق باسل خياط في مشوار الابداع هذا نخبة من انجح ممثّلي الشاشة المصرية الصغيرة نذكر منهم باسم سمرة، ريهام عبد الغفور، محمد علاء، سلمى أبو ضيف، حمزة العيلي، أحمد صيام، حنان سليمان، ياسر علي ماهر، آدم الشرقاوي، الذين عبّدوا طريق نجاح مسلسل “منعطف خطِر” بأدائهم المحترف فشكّلوا معاً واحداً من افضل “كاستنغ” المسلسلات المصرية في السنوات الاخيرة ولعل اختيار الممثلين كان الحلقة الاقوى لهذا المسلسل الذي كاد ان يسقط لو قورِن بالنسخات الاجنبية لولا الاداء المبهر للممثلين والاخراج الاسطوري لـ السدير مسعود الذي كان اللاعب الاساس في المسلسل، فامسك بزمام “الورق” واخذه الى مكان ابداعي مختلف فشكّل فارقاً استثنائياً لن يمر مرور الكرام في مسيرته الاخراجية.

فذا ندعو الجميع لمشاهدة هذا المسلسل “الجميل” بكل ابعاده الكتابية والتمثيلية والاخراجية والمتوفر حالياً على منصّة “شاهد” التي عرضت تسع حلقات منه حتى الآن وهو ولو انه لم يحصد المرتبة الاولى في كل الدول الا انه دون ادنى شك واحد من اقوى مسلسلات هذا الموسم على الاطلاق.

- Advertisement -

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

Source link

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

- Advertisement -