- Advertisement -

- Advertisement -

رد فعل والدي التوأم السيامي اليمني مودة ورحمة بعد نجاح عملية فصلهما


- Advertisement -

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي لاسيما “”، بخبر نجاح عملية فصل التوأم السيامي اليمني مودة ورحمة وسم “مودة ورحمة” قائمة الموضوعات الأكثر تداولاً.

تأثر رواد التواصل

ونشر عدد من رواد مواقع التواصل صوراً وفيديوهات تفاعلية، معبرين عن تأثرهم بهذا الموقف الإنساني والحالة الطبية المعقدة.
وكانت لحظة تعرض والدة التوأم السيامي اليمني مودة ورحمة للإغماء عقب رؤيتهما منفصلتين لأول مرة لها وقعها الخاص على أشخاص آخرين، مؤكدين أنهم لم يستطيعوا منع دموعهم تأثراً بالحالة الإنسانية النادرة.

وقت قياسي

وعبّر حذيفةُ بن عبدالله نعمان، والد التوأم السيامي اليمني مودة ورحمة، عن فرحته بنجاح عملية فصل ابنتيه في وقت قياسي لأول مرة في تاريخ عمليات فصل التوائم.
وقال نعمان في تصريحات لقناة “الإخبارية”، بعد انتهاء العملية إنه لم يكن يتوقع أن تتم العملية بهذه السرعة حيث تمت في 5 ساعات بدلاً من 11 ساعة.
وووفقاً لوكالة الأنباء السعودية، عبر الأب عن شكره وامتنانه الجزيل لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله، على رعايتهما لمثل هذه الأعمال الإنسانية وقيام الفريق الطبي المختص بإجراء عملية فصل التوأم بنجاح، مشيداً بما تقوم به السعودية من أعمال إنسانية كبيرة، عاداً السعودية الوطن الثاني لجميع اليمنيين والأم الحاضنة لجميع أبناء الوطن العربي.

سعادة الأم

من جانبها، أعربت والدة التوأم السيامي مودة ورحمة عن سعادتها الكبيرة بنجاح العملية دون مضاعفات وخروج الطفلتين من غرفة العمليات.
وقالت والدة التوأم السيامي لقناة “السعودية”: “الحمد لله والشكر لله على نجاح العملية وأتوجه بالشكر للدكتور عبدالله الربيعة، على كافة جهوده مع الطفلتين، وأشكر كل من ساهم في نجاح العملية”.

نجاح عملية الفصل

وكان الدكتور عبدالله الربيعة المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية رئيس الفريق الطبي والجراحي في عمليات فصل التوائم السيامية، أعلن نجاح العملية دون أية مضاعفات أو مشكلات صحية.

رقم 52 في مجال فصل التوائم

وتعتبر هذه العملية الناجحة، هي رقم 52 في مجال فصل التوائم تقوم بها السعودية بقيادة الدكتورة عبدالله الربيعة على مدى 32 عاماً.

أمور حدثت لأول مرة

كما أشار الدكتور الربيعة، وفقاً لـ “واس”، إلى أنه تحقق خلال هذه العملية بالتحديد عدة إنجازات أولها إفاقة التوأم بعد العملية، حيث يحدث ذلك لأول مرة بالإضافة إلى أنه لم يحتاج التوأم إلى الدم وهو يحدث لأول مرة كذلك، كما تم اختصار وقت العملية من 11 ساعة إلى 5 ساعات على أيدي 28 طبيباً واختصاصياً من الكوادر السعودية، مبيناً أن العملية جرت بيسر وسهولة في جميع مراحلها ولم يحدث أي مضاعفات والتوأم بصحة جيدة جداً.

تابعي المزيد: وصول التوأم السيامي اليمني “مودة ورحمة” إلى الرياض للنظر في إمكانية إجراء عملية فصلهما

سبب إنهاء العملية

وبدأت عملية فصل التوأم اليمني في الساعة الـ07:30 صباح اليوم، وكان مقرراً لها أن تستمر لمدة 11 ساعة، إلا أن الفريق الجراحي اكتشفوا عدم اشتراكهما في الأمعاء، الأمر الذي أنهى العملية في وقت سريع.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب Riyadiyatv على

- Advertisement -

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية



Source link

- Advertisement -

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

- Advertisement -