سبب تغير لون الشعر من الأسود إلى الأشقر


قد يحدث تغيير في لون الشعر، فيتحول على سبيل المثال من الشعر الأسود إلى الأشقر، أو البني، إذ إن الشعر شبيه بالعينين والجلد، فقد يتغير مع مرور الوقت نتيجة أسباب عدة، سنطلعك عليها في هذا المقال…. 

أسباب تغير لون الشعر 

•    الميلانين Melanin 
الميلانين مادة صبغية بروتينية موجودة في جسم الإنسان، في خلايا الجلد، العيون وبصيلات الشعر، وهي  مسؤولة عن لون الشعر والجلد، فهي تحدد درجة لون الشعر، نتيجة زيادة نسبتها أو قلتها داخل الجسم. 

تنقسم صبغة الميلانين إلى نوعين: 

1.    الميلانين السوي Eumelanin

يقوم بالتحكم في درجة سواد الشعر، لذا كلما زاد، زادت درجة غمقان الشعر ومالت للون الأسود أو البني الغامق. وهو نوعان، البني السوي والأسود السوي، يختلفان كيميائياً، فكمية صغيرة من النوع الأسود في غياب الأصباغ الأخرى تسبب الشعر الرمادي، أي الشيب، وكمية صغيرة من النوع البني في غياب الأصباغ الأخرى تتسبب باللون الأشقر. 

2.    الفيوميلانين Pheomelanin

beautiful model with long smooth flying red hair isolated dark 0

يعمل على تحويل الشعر إلى اللون الأحمر، وبالتالي كلما زادت نسبته، تحول الشعر من الأسود للبني، ثم للأحمر ومن ثم للأشقر، وصولاً للأبيض مع التقدم في السن. لذا يعود سبب تغير لون الشعر من الأسود إلى الأشقر لنشاط الفيوميلانين عن الميلانين في تركيب الجسم.

•    العوامل الوراثية 
لون الشعر تحدده الجينات الوراثية الموجودة لدى الآباء والأبناء، حيث يمكن أن يكون تغير لون الشعر الأسود إلى الأشقر متوارثاً بينهم.
•    النظام الغذائي
يحتاج الجسم إلى العناصر الغذائية، أهمها الفيتامينات التي تغذيه وتغذي الشعر، وأي نقص فيها يتسبب في تلف الشعر وبتأثر لون الشعر .  
•    الحرارة
تعريض الشعر لدرجات الحرارة الصادرة من أدوات التصفيف قد يتسبب بإحداث أضرار في بنية ولون الشعر، وقد يكون سبباً في تغيره من الأسود إلى الأشقر. 
•    المواد الكيميائية
تعمل المركبات الموجودة بماء الأوكسجين والصبغات الكيميائية التركيب على تحويل لون الشعر، ما يصعب استعادة درجته الطبيعية.  
•    التوتر
قد يحدث التوتر والضغط النفسي تغييراً مفاجئاً في لون الشعر، نتيجة حدوث اضطراب في صبغة الميلانين في الجسم.
•    الحمل
نتيجة التغيرات التي تحدث لهرمونات جسم الحامل، يتوقف نمو الشعر وتقل نسبة تساقطه الطبيعي، ما يؤدي إلى حدوث نشاط في الصبغات المعاكسة للون الشعر، فيتغير لون الشعر من الأسود إلى الأشقر وهذا مرده إلى ارتفاع معدل هرمون الإستروجين Estrogen في جسم الحامل. 
•    هشاشة العظام
بدورها هشاشة العظام تحدث اضطراباً في هرمونات الجسم، فتؤثر على صبغة الميلانين في الجسم، لذا تعتبر أحد الأسباب المحتملة لتغير لون الشعر من الأسود إلى الأشقر أو حتى إلى الأبيض.
•    الجهاز الهضمي 
حدوث اضطراب في الشهية، عامل مهم لتغير لون الشعر المفاجئ.
•    بعض الأمراض 
قد يعود سبب تغير لون الشعر من الأسود إلى الأشقر الإصابة ببعض الأمراض المناعية أو الوراثية كـ :

داء جريفز Graves’ Disease

الذي يحدث اضطراباً في الجهاز المناعي ويزيد من فرط نشاط الغدة الدرقية، ما يؤدي إلى خلل في الهرمونات، ينتج عنه تأثير مباشر على عمل الصبغات الطبيعية بالجسم. 

مرض البهاق  Vitiligo

الذي يؤدي إلى موت أو توقف الخلايا الصبغية المنتجة للميلانين. 

أمراض الجهاز المناعي
كالإيدز،  الذئبة الحمراء وغيرهما والتي تحدث اضطرابات هرمونية تؤثر في الصبغات المتحكمة في لون الشعر.

مرض هاشيموتو  Hashimoto’s Disease
مرض مناعي يدمر الجهاز المناعي للغدة الدرقية، ما يؤثر على وظائف الجسم ويحدث خللاً في الهرمونات، فتتأثر بالتالي صبغة الميلانين المسؤولة عن لون الشعر.

تابعي أيضاً: 

صبغة اشقر رمادي فاتح على الشعر الاسودصبغة اشقر رمادي فاتح على الشعر الاسود

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

Source link

شارك عبر:

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on pinterest