صادرات الغاز المسال العربية.. قفزة إماراتية وتراجع في قطر والجزائر



أظهر تقرير رسمي صادر عن منظمة “أوابك” عن صادرات الغاز المسال العربية انتعاشَ الصادرات من الإمارات وعمان في الربع الأول من العام الجاري.

وكشف التقرير الصادر عن منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك) حول صادرات الدول العربية من الغاز الطبيعي المسال خلال الفترة من (يناير/كانون الثاني – مارس/آذار 2022)، مقارنة بالمدة نفسها من العام الماضي، عن انخفاض صادرات الغاز المسال من الجزائر وقطر، في حين حافظت مصر على المستوى الذي سجلته خلال الربع الأول من 2021.

وبحسب تقرير المنظمة الذي جاء بعنوان “تطورات الغاز الطبيعي المسال والهيدروجين خلال الربع الأول من 2022″، تراجعت صادرات الغاز المسال العربية بنسبة 4.5% على أساس سنوي خلال الربع الأول من عام 2022، إذ بلغت نحو 27.7 مليون طن، مقابل 29 مليون طن في الربع المماثل من عام 2021، لكنها تظل ضمن النطاق المعتاد لصادرات الدول العربية، التي احتفظت بحصّة سوقية عالمية بلغت نحو 27.9%.

صادرات الإمارات من الغاز المسال

أوضح التقرير أن صادرات الغاز المسال من دولة الإمارات قفزت بنسبة 7.1% على أساس سنوي، إذ بلغت نحو 1.5 مليون طن خلال الربع الأول من عام 2022، مقابل 1.4 مليون طن في الربع المماثل من 2021.

جاءت تلك القفزة بدعم من عمل محطة الغاز الطبيعي المسال في جزيرة “داس” بكامل طاقتها التصميمية تقريبًا، والتي تبلغ نحو 5.8 مليون طن سنويًا.

وقد توجهت الشحنات كافة من محطة أدجاز التابعة لشركة أبوظبي لتسييل الغاز المحدودة (ضمن مجموعة أدنوك) إلى الأسواق الآسيوية، وفي مقدّمتها الهند واليابان، التي استحوذت مجتمعة على 70% من إجمالي الشحنات.

كما صدّرت “محطة أجاز” خلال شهري فبراير/شباط ومارس/آذار شحنتين من الغاز الطبيعي المسال إلى “ميناء الزور” بدولة الكويت، الذي بدأ تشغيله التجريبي منتصف عام 2021.

صادرات الغاز المسال من سلطنة عمان

نجحت سلطنة عمان في قيادة صادرات الغاز المسال العربية خلال الربع الأول من عام 2022، مسجلةً نحو 2.9 مليون طن، مقارنة بنحو 2.6 مليون طن خلال الربع المماثل من عام 2021، بنسبة نمو مرتفعة على أساس سنوي 11.5%.

وهذه النسبة هي الأعلى على مستوى الدول العربية، إذ تعمل وحدات إسالة الغاز في الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال في “قلهات” بكامل طاقتها الإنتاجية، والتي تُقدَّر بنحو 10.4 مليون طن سنويًا.

وتعمل سلطنة عمان على استمرار ارتفاع معدلات صادرات الغاز المسال، من خلال خطط نمو قصيرة وطويلة الأجل، وفي إطار اهتمام الدولة بالتوجه إلى تصدير الوقود النظيف.

صادرات الغاز المسال المصرية

أظهرت بيانات منظمة أوابك عن صادرات الغاز المسال العربية أن صادرات الغاز الطبيعي المسال المصرية خلال الربع الأول من 2022 بلغت نحو 1.9 مليون طن.

وحافظت مصر على مستويات الصادرات المحققة خلال المدة نفسها من العام السابق، بفضل مستويات الإنتاج المحلي المرتفعة، بعد تطوير حقول الغاز في منطقة شرق المتوسط، ومعاودة تشغيل محطة الإسالة في دمياط مطلع العام الماضي 2021، والتي باتت تؤدي دورًا مهمًا في تصدير عدّة شحنات من الغاز الطبيعي المسال إلى الأسواق الأوروبية.

ومن المتوقع، إن استمرت الصادرات على هذا النحو، أن تحقق مصر في عام 2022 رقمًا قياسيًا جديدًا في حجم صادرات الغاز الطبيعي المسال قد يصل إلى 7-8 ملايين طن.

وقد توجهت غالبية الشحنات المصدّرة من محطة “دمياط”، والتي بلغت 13 شحنة، إلى الأسواق الأوروبية، وفي مقدّمتها تركيا وإسبانيا.

بينما توزعت الشحنات المصدّرة من محطة “إدكو” على عدّة أسواق آسيوية، في مقدّمتها الصين، وكوريا الجنوبية، وأخرى أوروبية، في مقدّمتها تركيا، وإسبانيا.

صادرات الغاز المسال الجزائرية

أشار تقرير أوابك، الذي اطّلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة، إلى انخفاض صادرات الجزائر من الغاز المسال بنسبة 25% على أساس سنوي في الربع الأول من 2022.

وبلغت صادرات الجزائر من الغاز المسال خلال الربع الأول من عام 2022 نحو 2.4 مليون طن مقابل 3.2 مليون طن خلال الربع المماثل من عام 2021، لكنها تظل ضمن النطاق المعتاد لصادرات الجزائر الربع سنوية التي تتراوح بين 2.5-3 مليون طن.

وتوجهت كل الشحنات من الجزائر إلى الأسواق الأوروبية في وقت تسعى فيه أوروبا إلى تنويع مصادر إمداداتها، وتأتي الجزائر على قائمة الدول ذات الموثوقية العالية في توفير إمدادات الغاز إلى عملائها، حسبما ذكر تقرير منظمة “أوابك”.

صادرات الغاز المسال القطرية

تراجعت صادرات قطر من الغاز المسال بنسبة 4.5% على أساس سنوي في الربع الأول من العام الجاري، بحسب تقرير أوابك الذي اطّلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

وبلغ إجمالي الصادرات خلال الربع الأول من 2022 نحو 19 مليون طن، مقارنة بنحو 19.9 مليون طن خلال الربع المماثل من عام 2021، ويعود هذا التراجع الطفيف نتيجة تنفيذ أعمال صيانة مجدولة في بعض وحدات الإسالة في شركة “قطر غاز”، والتي أخطرت عملاءها مسبقًا، حسب بيان أصدرته الشركة منتصف شهر فبراير/شباط عام 2022.

الأسواق المستوردة للغاز المسال العربي

خلال الربع الأول من عام 2022، تصدّرت الصين قائمة الأسواق الآسيوية بحصة 17% من إجمالي صادرات الدول العربية، تلتها كوريا الجنوبية بحصة 15%، والهند 13%، واليابان 8%.

وشكّلت الأسواق الأسيوية مجتمعة نحو 72% من إجمالي صادرات الدول العربية، أمّا الأسواق الأوروبية، فقد استحوذت مجتمعة على حصة 26%، وكانت تركيا الوجهة الرئيسة بحصّة 6% من إجمالي صادرات الدول العربية.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية



Source link