طفلة تبتسم للحياة من جديد.. مصريون يجمعون ملايين الجنيهات في أيام لعلاج طفلة مصابة بمرض نادر

نجح المصريون في التجمع لإنقاذ طفلة تبلغ من العمر عامين تقريبًا، مصابة بمرض نادر وهو مرض يطلق عليه Spinal Muscular Atrophy، أو ضمور العضلات الشوكي.

وكانت أسرة الطفلة التي تُدعى “رقية” قد ناشدت الجميع من أجل مساعدتها في الحصول على علاج للطفلة قبل إتمام عامين، حيث يعتمد العلاج الجيني على حقن المريض بجرعة من عقار، ولكن يجب ألا يكون عمر الطفل قد تجاوز العامين.

وأعلنت الأسرة أن الأطباء أجمعو على ضرورة تلقي الطفلة رقية العلاج في أسرع وقت، والعلاج عبارة عن حقنة يبلغ ثمنها 2 مليون دولار تقريبا، إلا أن الأسرة البسيطة لم تتمكن من هذا المبلغ واضطرت لمخاطبة جهات بالدولة المصرية من أجل الموافقة على جمع تبرعات تصل إلى 40 مليون جنيه مصري، من أجل تلقي الطفلة العلاج قبل إتمامها العامين.

وأقامت إحدى الصفحات المصرية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بثًا مباشرًا مدته 3 أيام متواصلة، من أجل تجميع المبلغ المطلوب للطفلة رقية، وانتهى البث أمس الجمعة، بعد أن وصل المبلغ الذي تم تلقيه من داخل مصر إلى 45 مليون جنيه، أي ما يزيد عن ثمن العلاج بنحو 5 ملايين جنيه، تم وضعها في صندوق تابع لوزارة التضامن الاجتماعي المصرية.

وشارك عدد من الفنانين والشخصيات العامة في التبرع، أبرزهم الممثل الكوميدي محمد هنيدي، الذي حرص على دعم الحملة ومناشدة المصريين بالتبرع للطفلة، وأيضًا الفنانة وفاء عامر، والفنان أحمد العوضي، والمغني الشعبي عمر كمال.

ويبلغ ثمن الحقنة التي تحتاجها الطفلة رقية 2 مليون و125 ألف دولار أمريكي، أي ما يعادل تقريبا 40 مليون جنيه مصري، وهي حقنة تنتجها شركة Novartis في مدينة بازل السويسرية، مكونة من حوالي 5.5 مل من جين يسمى SMN1 وهو الذي تعاني الطفلة رقية من فشله لديها.

وعلاج هذه الحالات يكون عن طريق حقن المريض بهذا الجين، ليحل محل الآخر التالف، وتستمر هذه الجرعة لمدة ساعة تقريبا، ومعظم الحالات تتعافى بمجرد الحصول على جرعة واحدة من الجين، الذي تم استخدامه كعلاج في الولايات المتحدة الأمريكية عام 2019، ثم بعد ذلك في كندا ودول الاتحاد الأوروبي.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر “Riyadiyatv

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية


Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى