عاجل: الأتراك يلجؤون للذهب خوفًا من انصياع المركزي لرغبة أردوغان بواسطة Investing.com

عاجل: الأتراك يلجؤون للذهب خوفًا من انصياع المركزي لرغبة أردوغان


© Reuters.

Investing.com – تترقب الليرة خلال الدقائق المقبلة، وسط توقعات بتثبيت الفائدة للمرة السادسة على التوالي، بيد أن مخاوف تلوح في الأفق بشأن مفاجأة غير متوقعة بعد التصريحات الأخيرة للرئيس التركي.

وفي الوقت الذي أعلنت فيه كافة البنوك المركزية حول العالم عن تشديد السياسة النقدية لمواجهة التضخم، خرج الرئيس التركي ليدافع عن نموذجه الاقتصادي والذي يرمي إلى معدلات فائدة منخفضة رغم وصول التضخم في تركيل لقمة ربع قرن.

هل تحدث المفاجأة؟

يذكر أن المركزي التركي خفض أسعار الفائدة بواقع 500 نقطة أساس في 4 اجتماعات متتالية في الفترة من سبتمبر إلى ديسمبر تحت ضغط من الرئيس رجب طيب أردوغان والذي تزامن مع تغير 3 رؤساء للمركزي في عامين ونصف.

ومنذ أيام قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن تركيا ستواصل خفض أسعار الفائدة وليس زيادتها في مواجهة ارتفاع تكاليف المعيشة وأكد أردوغان تعهده بتعزيز الإنتاج والصادرات والتوظيف عن طريق سياسته غير التقليدية لأسعار الفائدة المنخفضة.

وكانت الليرة التركية سجلت أدنى مستوياتها على الإطلاق مقابل الأمريكي يوم 20 ديسمبر 2021 حينما هوت إلى مستويات 18.3674ليرة / دولار، عقب قرار المركزي التركي بخفض أسعار الفائدة إلى المستويات الحالية.

الاحتماء بالذهب

وخلال هذه اللحظات تتداول الليرة التركية قرب أدنى مستوياها على الإطلاق والتي وصلت إليها 20 ديسمبر 2021، وتنخفض الليرة الآن في حدود 0.2% نزولا إلى مستويات قرب الـ 17.4 ليرة دولار.

وفي المقابل ارتفع ليرة تركيةGAU/TRY خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الخميس قبل ساعة من قرار المركزي التركي قرب مستويات 1026 ليرة / جرام بزيادة 0.6% أو ما يعادل 6 ليرات في الجرام.

وبينما تتجه الليرة التركية إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق قرب مستويات الـ 18 ليرة دولار، يتجه قرب أعلى مستوياته على الإطلاق في التداولات بالليرة التركية عند 1060 ليرة جرام.

نزيف الاحتياطي

يأتي قرار المركزي التركي تزامنا واستمرار تآكل الاحتياطيات النقدية بالبلاد ما يضع إمكانية الدفاع المستمر من جانب المركزي عن سعر الصرف أزمة حقيقية تواجه أنقرة

وانخفض صافي احتياطيات البنك المركزي التركي بالعملة الصعبة لأدنى مستوياته في 20 عاما إلى سبع مليارات دولار العام الماضي وفقا لحسابات أربعة اقتصاديين استنادا إلى بيانات أولية.

وقال متعامل في سوق الصرف بأحد البنوك لرويترز احتياج الاقتصاد للعملات الأجنبية مستمر، المؤشرات الأولية تُظهر أن احتياطيات البنك المركزي من العملات الأجنبية سينخفض بنحو مليار إلى سبع مليارات دولار.

بينما تكشف بيانات البنك المركزي التركي وفقًا لإحصائيات صدرت عن البنك يوم 10 يونيو أن حجم الاحتياطي بلغ 102 مليار دولار بواقع 41.7 مليار دولار ودائع ذهبية و60.7 مليار دولار سيولة دولاريه.

مستقبل الليرة

تتجه التوقعات بأن تتجاوز الليرة مستويات القاع التاريخية مطلع العام المقبل 2023، بينما تتجه التوقعات إلى أن تنخفض الليرة التركية قرب مستويات 17.5 ليرة / دولار قبل نهاية العام الجاري.

وأجرت الهيئة التنظيمية للإحصاء في تركيا استبيانًا بين الممولين، حيث نشرت على أساسه استبيانًا لتوقعات المشاركين في السوق.

توقع المشاركون سعر صرف العملة الوطنية – الليرة التركية – 17.57 ليرة للدولار الأمريكي بنهاية 2022، بينما توقوا انخفاض الليرة إلى 18.47 ليرة دولار.

وتوقع المشاركون في الاستبيان أن التضخم في تركيا بنهاية العام قد يصل إلى 57.92٪، والنمو الاقتصادي – 3.3٪ بدلاً من 3.2٪ المخطط أصلاً.

وارتفع التضخم في تركيا إلى 73.5٪ على أساس سنوي في مايو من 69.97٪ في الشهر السابق، حسبما أفاد المعهد الوطني للإحصاء في 3 يونيو.

بيانات كارثية

وانخفض في تركيا مقارنة بالشهر السابق وسجل أدنى مستوى جديد في تاريخه خلال شهر مايو ليتراجع بأكثر من 6.2%.

ووفقًا لبيانات معهد الإحصاء التركي فقد نزل مؤشر ثقة المستهلك التركي إلى 63.4 نقطة خلال مايو مقابل 67.6 نقطة كان المؤشر قد سجلها خلال أبريل.

بينما تسجل النقدي أعلى مستوياتها من 24 عام والتي بلغت 73.5 % ما عمق من استمرار التراجع بقيمة الليرة أمام العملات الأجنبية.

قرار المركزي

في الشهر الماضي أبقى البنك المركزي التركي سعر الفائدة عند 14%، للشهر الخامس على التوالي متفقًا مع التوقعات، رغم مخاوف انخفاض الليرة وانفجار معدلات التضخم.

حينذاك دافع البنك عن سياسته قائلا إنه يتوقع أن ينخفض معدل التضخم بسبب الإجراءات المتخذة بالفعل لاستقرار الأسعار والنهاية المتوقعة للصراع بين روسيا وأوكرانيا وعوامل أخرى.

ومنذ بداية العام الجاري نزلت الليرة التركية بأكثر من 4 ليرة مقابل الدولار أو ما يعادل 30% نزولا من مستويات 13.3 ليرة إلى المستويات الحالية لتصبح واحدة من أسوء العملات الناشئة أداءا مقابل الدولار.

ومنذ مطلع مايو الماضي وتحديدا منذ 5 مايو نزلت في حدود 3 ليرة لتتراجع من مستويات 14.7 ليرة يوم 5 مايو إلى المستويات الحالية بتراجع 18%.



Source link

شارك عبر:

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on pinterest

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.