عاجل: الجنيه المصري اليوم بعد “الفائدة”.. هل ارتفع كما توقع المحافظ؟

بعد فترة طويلة من الترقب لقرار المركزي المصري بشأن أسعار الفائدة، والتي تأتي إبان تضخم مرتفع في أكبر بلد عربي من حيث السكان وكذلك انهيار كبير في سعر الجنيه تزامنا مع اتجاه الفيدرالي لزيادة أسعار الفائدة.

أصدر المركزي المصري قرار الفائدة مساء يوم الخميس الماضي، وامتدت حالة الترقب حتى اليوم الأحد لقياس مدى انعكاس القرار الأخير على سعر الدولار مقابل الجنيه المصري في السوق المحلي.

الجنيه يستقر

واستمرت حالة الاستقرار التي يشهدها الجنيه المصري مقابل الدولار الأمريكي خلال الأيام القليلة الماضية والتي تأتي بعد موجة من الارتفاعات بلغت في المجمل ما يقرب من 30 قرش.

وكان الجنيه المصري دخل في موجة من الارتفاعات المحدودة لينخفض سعر صرف الدولار مقابل الجنيه من مستويات قرب الـ 18.59 جنيه/ دولارإلى مستويات قرب 18.29 جنيه دولار.

سعر الدولار اليوم

وسجلت أسعار صرف الدولار استقرارا أمام الجنيه المصرى ببداية التعاملات الصباحية اليوم الأحد 22-5-2022، بالبنوك المصرية.

وشهد متوسط سعر الصرف الدولار مقابل الجنيه فى البنك المركزى المصرى 18.22 جنيه للشراء، 18.30 جنيه للبيع، مستقرا عند مستويات نهاية الأسبوع الماضي 19 مايو.

وسجل سعر صرف الدولار في أكبر البنوك الوطنية البنك الأهلي المصرى 18.23 للشراء، 18.29 جنيه للبيع، وفى البنك التجارى الدولىأكبر البنوك الخاصة سجل 18.24 جنيه للشراء، 18.31 جنيه للبيع.

وفى بنك الإسكندرية سجل 18.24 جنيه للشراء، 18.31جنيه للبيع، بينما سجل سعر الدولار فى مصرف أبو ظبى الإسلامى 18.25 جنيه للشراء، و 18.31 جنيه للبيع.

قرار المركزي

قررت لجنة السياسة النقديـة للبنك المركزي المصـري في اجتماعها، اليوم الخميس، رفع سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي بواقع 200 نقطة أساس أى بنسبة 2%.

وارتفعت معدلات الفائدة وفقا لقرار المركزي إلى 11.25% و12.25%و11.75%، على الترتيب، كما تم رفع سعر الائتمان والخصم بواقع 200 نقطة أساس ليصل إلى 11.75%.

عاجل:مفاجأة من العيار الثقيل

ضبط سعر الصرف

قال طارق عامر (EGX:AMER) إنه خلال أزمة كورونا تدخلنا بالاحتياطات الدولية وقررنا الهجرة من مرونة سعر الصرف للحفاظ عليه حتى لا يصاب المجتمع بالصدمة السعرية.

وأضاف أن الحفاظ على سعر الصرف ساهم خلال العام الماضي في التخفيف من صدمة العملة على شركات القطاع العام والخاص والموازنة.

وقال عامر أن أهداف السياسة النقدية يجب تطويعها لخدمة الاقتصاد والمواطن، مشيرا إلى خروج خرجت أموال ضخمة من الاستثمارات غير المباشرة بقيمة 15 مليارات دولار في ثلاثة شهور وتم استخدام الاحتياطي مما أدى إلى انخفاضه إلى 37 مليار دولار.

وقال عامر أنه خلال أول 3 أشهر من أزمة كورونا تراجع الاحتياطي النقدي لمصر بقيمة بلغت 9.5 مليار دولار.

هل يرتفع الجنيه؟

يرى محافظ المركزي أن الجنيه المصري سيعاود الصعود مقابل الدولار، حيث تعهد أمس الأربعاء بأن يكون الجنيه اكثر ربحية مقابل العملات الأخرى على المدى المتوسط

بينما أكد محافظ المركزي المصري طارق عامر إن البنك المركزي لن يتردد في اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لكبح جماح التضخم في المستقبل.

وأضاف عامر أن المركزي اتخذ إجراءات خلال شهري مارس وأبريل بهدف تحقيق الاستقرار للنقد الأجنبي.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى