عاجل: الدولار قرب مستويات تاريخية..في هذه الحالة يرتفع وفي تلك ينخفض بواسطة Investing.com



بقلم بيتر نورس

Investing.com – انخفض الدولار الأمريكي في وقت مبكر من التعاملات الأوروبية يوم الأربعاء، مرسخًا مكانه بالقرب من أعلى مستوى له في 20 عامًا قبل اختتام اجتماع السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الذي يستمر لمدة يومين والذي من المتوقع أن ينتج عنه تشديد السياسة النقدية بصورة أكثر صرامة.

في الساعة 3:05 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (07:05 بتوقيت جرينتش)، انخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات أخرى بنسبة 0.4 ٪ عند 104.88، بعد أن صعد إلى 105.65 يوم الثلاثاء، وهو أقوى مستوى  له منذ أواخر عام 2002.

وأشار بنك الاحتياطي الفيدرالي في الاجتماع الذي عقده خلال شهر مايو إلى أن احتمالات الزيادة بمقدار نصف نقطة هي أمر مرجح للغاية في الاجتماعين التاليين، لكن التوقعات ارتفعت في أعقاب تقرير تضخم المستهلك الأمريكي المضطرب يوم الجمعة وتنبأت بأن الاحتياطي الفيدرالي سيتصرف بشكل أكثر قوة هذا الأسبوع، مع رفع سعر الفائدة المرجعي بما لا يقل عن ثلاثة أرباع نقطة واحدة.

ما بين الـ 75 والـ 100 نقطة أساس؟

ووفقًا لأداة Fedwatch الخاصة بـ سي إم إي، يشير تسعير السوق إلى احتمالات تصل إلى 95٪ برفع سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس مقارنة بنسبة 3.9٪ فقط في الأسبوع الماضي.

وصرح جيفري هالي، المحلل لدى مؤسسة أواندا أن: “رأيي الشخصي هو أن الاحتياطي الفيدرالي لن يذهب إلى 100 نقطة أساس، لأن ذلك من شأنه أن يزيد من تآكل مصداقيته على جبهة التوجيه للأمام، والتي تمر ببعض المشكلات بالفعل”.

“ومع ذلك، قد يقررون البنك ترقية توجيهاته للأمام إلى ميل أكثر تشددًا. وأظن أن المستوى 75 نقطة أساس هو مستوى مضمن بالفعل في الأسعار الآن، وإذا كانت التوجيهات أكثر تواضعًا في نطاقها، فأنا متأكد من أن شراء الأسهم المنخفضة سيكون الإجراء ساري المفعول لبقية الأسبوع “.

كذلك، ارتفع زوج العملات اليورو مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.5٪ إلى 1.0470، مرتدًا من أدنى مستوى له في شهر خلال الليل بعد الإعلان عن أن مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي سيعقد اجتماعاً في وقت لاحق يوم الأربعاء “لمناقشة أوضاع السوق الحالية”.

ويأتي هذا الاجتماع بعد أن ارتفعت الفروق بين عائدات ألمانيا والدول الجنوبية المثقلة بالديون، وخاصة إيطاليا، إلى أعلى مستوياتها منذ أكثر من عامين في أعقاب إعلان البنك المركزي الأوروبي عن نيته البدء في رفع أسعار الفائدة في يوليو.

هبوط محتمل

في حال لم يلجأ الفيدرالي الأمريكي لقرار عنيف يساوي تسعير السوق واكتفى بما صرح به مسبقًأ من رفع بـ 50 نقطة أساس في اجتماع يونيو ويوليو وعدم حسم قراره بشأن سبتمبر، سيكون ذلك محبطًا وقد يؤدي إلى هبوط الدولار وارتفاع الأسواق في المقابل.

الدولار والين الياباني

وانخفض زوج العملات الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني بنسبة 0.6٪ إلى 134.66 مع تعافي الين بعد أن ارتفع الزوج إلى أدنى مستوى له في 24 عامًا عند 135.58 في التعاملات المبكرة.

وقد ساعد الين على الانجراف إلى الأسفل في عوائد سندات الخزانة الأمريكية، مع انخفاض عوائد السندات لأجل 10 سنوات إلى 3.40٪ من ذروة الثلاثاء عند 3.498٪، في حين استقرت عوائد السنتين عند 3.34٪، بعد أن لامست أعلى مستوى لها منذ 2007 عند 3.456٪ أثناء الليل. 

يعقد بنك اليابان اجتماعه الأخير يوم الجمعة، ويواجه مسألة كبيرة تتمثل في محاولة دعم عملته بينما يحاول تعزيز الاقتصاد المتعثر.

وأضاف هالي أن: “الارتفاع 100 نقطة أساس [من قبل الاحتياطي الفيدرالي] الليلة، و / أو النظرة المتشددة للغاية، سيرفع زوج العملات الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني مرة أخرى وقد يجبر بنك اليابان على رفع سقف عائد السندات الحكومية اليابانية لمدة 10 سنوات بشكل طفيف”.

كذلك، ارتفع زوج العملات الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.2٪ إلى 1.2015، حيث إنه من المتوقع أن يقوم بنك إنجلترا بزيادة أخرى بمقدار 25 نقطة أساس يوم الخميس، بينما ارتفع زوج العملات الدولار الأمريكي مقابل الدولار الأسترالي الحساس للمخاطر بنسبة 0.5٪ إلى 0.6905 وانخفض زوج العملات الدولار الأمريكي مقابل اليوان الصيني بنسبة 0.3٪ إلى 6.7179 بعد الإنتاج الصناعي الصيني. وارتفع بشكل غير متوقع بنسبة 0.7 ٪ على أساس سنوي في مايو.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

Source link

شارك عبر:

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on pinterest