عاجل: الروبل يحطم مستويات جديدة.. الدولار واليورو عاجزون عن إيقافه بواسطة Investing.com

© Reuters.

Investing.com – بينما تدفع تصريحات مسؤولي الفيدرالي الأمريكي بشأن أسعار لإعادة اختبار أعلى مستوياته في 20 عام، لم تفلح هذه الارتفاعات في إثناء العملة الروسية عن تسجيل مزيد من القفزات السعرية.

ونجح خلال الأيام الأخيرة في تجاوز اعلى مستوياته مقابل الدولار الأمريكي ليصل إلى أعلى مستوياته منذ مايو 2015، بينما استطاع الآن تسجيل مستويات جديدة قرب الـ 53 روبل للدولار.

وارتفع الروبل في بداية تداول العملات في بورصة موسكو مقابل الدولار واليورو مقارنة بإغلاق الجلسة السابقة، وانخفض الدولار واليورو إلى أقل من 53 روبل، و56 روبل على التوالي لأول مرة منذ عام 2015، وفقًا لبورصة موسكو.

الروبل VS الدولار

وفقًا لبيانات بورصة موسكو فقد سعر صرف 1.06 ٪، وانخفض إلى 55.84 روبل ليتراجع لأول مرة عن 56 روبل منذ مايو 2015، في الوقت نفسه، انخفض سعر صرف الدولار إلى أقل من 53 روبل لأول مرة منذ مايو 2015، انخفض إلى 52.86 روبل متراجعًا 1.7%.

بينما يرتفع الروبل خلال هذه اللحظات بأكثر من 1.3% حيث يتداول قرب مستويات الـ 53 روبل للدولار مقابل 53.7 روبل للدولار خلال تعاملات أمس الثلاثاء.

لم تأتي ارتفاعات الروبل الروسي نتيجة لضعف الدولار الأمريكي، حيث يسجل مؤشر العملة الأمريكية مستويات قياسية مقابل سلة من العملات الكبرى ويتداول قرب قمة عام 2002.

عززت بيانات التضخم الروسية الأخيرة والتي شهدت تباطؤ ملموس تزامنا مع نجاح الإجراءات الوقائية التي اعتمدتها روسية والبنك المركزي لتخفيف صدمة العقوبات الغربية عقب اجتياح أوكرانيا.

تجاوز الأزمة

في يوم 24 فبراير كان الروبل الروسي يتداول قرب مستويات 84 روبل للدولار، وعقب 4 أشهر على الغزو ارتفع الروبل بنسبة 35%.

قفز الروبل الروسي خلال شهر يونيو الجاري مقابل الدولار الأمريكي من مستويات 61.5000 روبل للدولار يوم 31 مايو إلى المستويات الحالية بزيادة بلغت نسبتها حوالي 14%.

وفي المقابل ارتفع الروبل مقابل الدولار منذ الهبوط إلى أدنى مستوياته على الإطلاق عقب الغزو الروسي لأوكرانيا بنسبة 71% نزولا من مستويات 158.3 روبل للدولار إلى مستويات 54.2 روبل دولار.

وأنهت العملة الروسية تعاملات 2021 عند مستويات 74.6539 روبل للدولار أي أن الروبل ارتفع بنسبة تتجاوز 30% منذ بداية العام ليصبح أفضل العملات أداءًا مقابل الدولار الأمريكي خلال 2022.

مؤشرات إيجابية

قرر البنك المركزي الروسي، خفض سعر الرئيسي بواقع 1.5% إلى 9.5% سنويا، وعقب قرار المركزي الروسي صعدت العملة الروسية وسجلت مستوى دون 58 روبلا للدولار.

وأعلن المركزي خفض توقعاته للعام 2022 إلى 14% – 17%، في السابق التوقعات كانت 18% – 23%، بينما توقع التضخم في العام 2023 عند مستوى 5% – 7%، على أن يبلغ 4% في العام 2024.

وعن سعر الفائدة توقع المركزي أن يكون متوسط سعر الفائدة الرئيسي في العام 2022 في حدود 10.8% – 11.4%، وفي العام 2023 في نطاق 7% – 9%، وفي العام 2024 بين 6% و7%.

وفي إشارة إلى استعادة الاقتصاد الروسي الكثير من عافيته، نفت رئيسة بنك روسيا، إلفيرا نابيولينا بعدم حظر الدولار واليورو وأكدت رئيس المركزي الروسي بالنفي ردًا على مسألة ما إذا كان تداول الدولار واليورو في الاتحاد الروسي يمكن حظره.

الدولار ليس ضعيفًا

سجل مؤشر الدولار الذي يرصد أداء العملة الأمريكية أمام سلة من ست عملات رئيسة بأكثر من 10% على مدار الاثني عشر شهرًا الماضية، ليظل قرب أعلى مستوياته منذ عام 2002.

ورفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي معدل الفائدة 75 نقطة أساس في الشهر الجاري لأول مرة منذ عام 1994، بعد زيادتين بمقدار 25 و50 نقطة أساس في مارس ومايو على الترتيب.

ويرى مسؤولي الفيدرالي أن احتمالات زيادة الفائدة بنفس الوتيرة القوية للمرة الثانية على التوالي أمر وارد لكبح جماح التضخم الذي وصل أعلى مستوياته خلال أكثر من 40 عام.

وقال ستاندرد تشارترد إن الدولار الأمريكي يمتلك مساحة إضافية للصعود 5% أو أكثر، في حال تشدد الظروف المالية بشكل كافٍ مع استمرار رفع الاحتياطي الفيدرالي لمعدلات الفائدة.

 


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى