فوجي تخطط لعودة قوية ومنافسة سوني وكانون

تخطط شركة فوجي Fuji اليابانية لعودة قوية لسوق الكاميرات الاحترافية من خلال كاميرا Fujifilm X-H2S التي سيتم إصدارها قريباً، وتشير أحدث التسريبات إلى أنها قد تحقق قفزة مهمة في الضبط التلقائي للصورة لمساعدتها على اللحاق بمنافسيها من سوني وكانون في سوق الكاميرات الاحترافية.

فوجي تخطط لعودة قوية ومنافسة سوني وكانون

نشر موقع Fuji Rumors بعض التفاصيل الجديدة حول نظام التركيز التلقائي الجديد من فوجي، والذي من المتوقع ظهوره لأول مرة في كاميرا X-H2S الخالية من المرآة mirrorless، وتشمل هذه بعض مهارات تعقب الهدف المتقدمة جداً والتي تشمل القدرة على التعرف على الطيور والحيوانات والسيارات والقطارات والطائرات والدراجات وتتبعها.

مقالات ذات صلة

يقول موقع Fuji Rumors إن X-H2S سوف تتعقب أيضاً الوجوه والعينين البشرية، على الرغم من أن ذلك ممكن بالفعل في كاميرات فوجي فيلم الحالية، ومع ذلك، تشير هذه القائمة الطويلة من الميزات الأخرى إلى أن الشركة تمكنت من تحسين منطقة ضعفها التقليدية.

بالرغم من أن أداء التركيز البؤري التلقائي لكاميرات فوجي الحالية مثل Fujifilm X-S10 ليس سيئاً، لكنه تخلف عن الركب بسبب التطورات الأخيرة التي حققتها سوني وكانون، كما ذكرت مراجعات X-S10 أن أداء التركيز البؤري التلقائي مثير للإعجاب في معظم المواقف لكن تتبع الهدف ليس متقدماً تماماً مثل نظام سوني الذي شوهد على كاميرات مثل Sony A6600″.

هناك أسباب تدعو للتفاؤل بشأن أداء التركيز البؤري التلقائي لـX-H2S، ومن المتوقع أن يكون هناك مستشعر مكدس جديد، والذي يدعم سرعات القراءة السريعة لكل من التصوير المتواصل والفيديو، وفي العام الماضي، تحدثت فوجي عن خطتها لجلب حيل التصوير الحاسوبي إلى سلسلة X، كما قال مدير فوجي فيلم شينيتيشرو أودونو لموقع DPReview في مقابلة أجريت معه «إذا كانت سرعة المستشعر وسرعة المعالجة سريعةً جداً، فيمكنك فعل الكثير من الأشياء».

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى