- Advertisement -

- Advertisement -

في عمر الـ ٩٤ سنة… صلاح تيزاني “أبو سليم” يبكي على الهواء لهذا السبب


- Advertisement -

“أجمل ما في لبنان هو لبنان، ولكن أكذب ناس هم سياسيي لبنان الّذين يدّعون أنهم يحبّون بلدهم”، بهذه الكلمات فتح الممثل اللبناني القدير صلاح تيزاني (ابو سليم) النار على السياسيين أثناء حلوله ضيفاً على برنامج Pop Quiz  مع الإعلامي دومينيك أبو حنا على صفحة LBCI Lebanon عبر فيسبوك.

- Advertisement -

وأضاف “أبو سليم”: “أوعا تصدّق انّو بيحبّوا لبنان! يللي بيحبّ لبنان بيضحّي كرمالو. الشعب اللبناني رح يموت من الجوع والقهر والسياسيين قاعدين متسلّطين، خلّينا ساكتين أحسن لأن الصمت أحياناً أهم من الكلام”.

وتساءل “ابو سليم”: “كيف الكن عين يا سياسيين تحطّوا عينكن بعين الشعب؟ بلدنا كان أحلى بلد بالدنيا، وصّلتوه ت صار مزبلة… يا عيب الشوم عليكم”، واستشهد بحادثة رمي السياسيين في حاويات النفايات في أحد البلدان الأجنبيّة.

- Advertisement -

ولكن ما الّذي يُبكي “صلاح تيزاني” اليوم بعدما أضحك الجمهور لسنوات طويلة؟ يجيب أبو سليم بتأثّرٍ كبير “أبكي على وطني لبنان، عشنا وجبنا اولاد تيعيشوا بهذا الوطن! أبكي لأرى ابني لا استطيع ان اراها لأنه ليس موجودًا في لبنان”.

وبكى أبو سليم من شدّة التأثّر قائلاً: “اولادي خارج لبنان، أنا شو باقي من عمري؟ عمري ٩٤ سنة، ما بدّي إبني يكون فوق راسي لمّا الله بياخد أمانتو؟”.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

- Advertisement -

Source link

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

- Advertisement -