ليفربول وريال مدريد.. لمن تبتسم ركلات الترجيح؟



يترقب عشاق كرة القدم حول العالم مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا 2022 بين ليفربول الإنجليزي وريال مدريد الإسباني.

ويلتقي ليفربول مع ريال مدريد السبت المقبل، الموافق 28 مايو/أيار، على ملعب “سان دوني” بالعاصمة الفرنسية باريس في نهائي دوري أبطال أوروبا 2021-2022.

وقبل أيام قليلة من المباراة، تطرق عناصر من كلا الفريقين للحديث عن احتمالية الوصول لركلات الترجيح لحسم الفائز بدوري الأبطال حال استمر التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي.

  • بالأرقام.. ريال مدريد أغلى علامة تجارية في كرة القدم

وتحدث كل من كارلو أنشيلوتي، مدرب ريال مدريد، ولاعبه لوكا مودريتش وحارسه تيبو كورتوا عن سيناريوهات التعامل مع ركلات الترجيح حال اللجوء إليها أمام ليفربول، وكذلك فعل ساديو ماني نجم “الريدز”.

سجل ريال مدريد في ركلات الترجيح

بدأ الاعتماد على ركلات الجزاء الترجيحية لحسم الفائز في المباريات الإقصائية في سبعينات القرن الماضي.

ومنذ ذلك الحين ذهب ريال مدريد لركلات الترجيح 4 مرات في المسابقات الأوروبية (3 في دوري الأبطال وواحدة في كأس الكؤوس الأوروبية)، فاز في مرتين وخسر مثلهما.

في ربع نهائي نسخة 1974-1975 من بطولة كأس الكؤوس التقى ريال مدريد مع النجم الأحمر الصربي، وخسر (5-6) بركلات الترجيح بعد التعادل (2-2) في مباراتي الذهاب والإياب.

وفي نسخة 1986-1987 من دوري الأبطال تغلب ريال مدريد على يوفنتوس الإيطالي (3-1) على يوفنتوس في دور الـ16، بعد التعادل (1-1).

وخسر الفريق الملكي (1-3) أمام بايرن ميونخ الألماني في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا (2011-2012)، بعد التعادل (3-3) في مجموع المباراتين.

وفي نسخة 2015-2016 من دوري الأبطال فاز ريال مدريد بالنهائي الأوروبي الوحيد الذي لجأ فيه لركلات الترجيح، بتفوقه (5-4) على جاره أتلتيكو مدريد، بعد التعادل (1-1) في الوقتين الأصلي والإضافي.

جدير بالذكر أن هذا هو آخر نهائي يُحسم بركلات الترجيح في دوري أبطال أوروبا حتى الآن.

سجل ليفربول في ركلات الترجيح

ليفربول ذهب لركلات الترجيح في 5 مناسبات بالبطولات الأوروبية، فاز في 4 منها، فيما خسر في واحدة، ولم يسقط أبدا في دوري الأبطال.

وفاز ليفربول على روما الإيطالي (4-3) بركلات الترجيح في نهائي نسخة (1983-1984) من دوري الأبطال بعد التعادل (1-1)، ليحصد لقبه الثالث.

فيما حقق الفريق الإنجليزي لقبه الخامس في البطولة بتغلبه على ميلان الإيطالي (3-2) في نهائي نسخة (205-2007)، بعد تعادل ماراثوني (3-3) في واحد من أشهر نهائيات دوري الأبطال.

وتجدر الإشارة كارلو أنشيلوتي خسر أمام ليفربول في المرتين، في الأولى كلاعب مع روما، والثانية كمدرب لميلان.

وفي نسخة (2006-2007) فاز ليفربول على تشيلسي الإنجليزي (4-1) في نصف النهائي بركلات الترجيح، بعد التعادل (1-1) في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

  • بعد محمد صلاح.. ساديو ماني يحدد موعد حسم مستقبله مع ليفربول

كذلك توج ليفربول بطلا بالسوبر الأوروبي عام 2019 بتغلبه على تشيلسي (5-4) بركلات الترجيح، بعد التعادل (2-2).

المرة الوحيدة التي خسر فيها ليفربول مواجهة أوروبية بركلات الترجيح كانت في دور الـ32 من الدوري الأوروبي (2014-2015)، حين سقط (4-5) بعد التعادل (1-1).

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية



Source link