- Advertisement -

- Advertisement -

مركز بحوث هيئة كهرباء ومياه دبي يستقبل 16 وفدا عالميا خلال الربع الأول


- Advertisement -

خلال الربع الأول من العام الجاري استقبل مركز البحوث والتطوير التابع لهيئة كهرباء ومياه دبي في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية 16 وفدًا عالميًّا رفيع المستوى للاطلاع على جهود المركز في الطاقة والمياه والهيدروجين الأخضر والشبكة الذكية وتقنيات الفضاء وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة .

الوفود الرسمية

وبحسب وكالة أنباء الإمارات “وام” كان من بين الوفود الرسمية التي زارت المركز: هيغ جينغوب رئيس جمهورية ناميبيا، والسيدة الأولى وعدد من الوزراء في ناميبيا، وأنطونيو لوبيز إستوريز وايت رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الأوروبية الإماراتية في البرلمان الأوروبي، وجريس فو وزيرة الاستدامة والبيئة في جمهورية سنغافورة، وكمال آر فاسواني سفير سنغافورة لدى الدولة، وباتريشيا دي ليل وزيرة الأشغال العامة والبنية التحتية في جمهورية جنوب أفريقيا وعدد من المسؤولين في جنوب أفريقيا، وخوسيه لويس أسيرو نائب وزير المياه في جمهورية كولومبيا، إضافة إلى وفود من معهد كوريا للعلوم الأساسية “KBSI” ومن جمهورية باكستان الإسلامية وولاية بافاريا الألمانية.

ورحب “سعيد محمد الطاير” العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي بزيارة الوفود الرسمية لمركز البحوث والتطوير، مؤكدًا حرص الهيئة على تبادل الخبرات في مجال البحوث والتطوير مع الوزارات والمؤسسات من مختلف دول العالم في قطاعات الطاقة المتجددة والنظيفة والمياه والاستدامة البيئية وغيرها من المجالات ذات الاهتمام المشترك.

ولفت “الطاير” النظر إلى أنّ هيئة كهرباء ومياه دبي تهدف من خلال مركز البحوث إلى تطوير التقنيات الإحلالية للثورة الصناعية الرابعة لتوفير خدمات عالمية المستوى تعزز جودة الحياة في دبي، إضافة إلى تطوير قطاع البحوث والتطوير في دولة الإمارات ورفده بالكفاءات الوطنية المؤهلة ودعم المجتمع العلمي في دولة الإمارات والعالم من خلال نشر المعارف وتطوير مواهب الباحثين الإماراتيين وقدراتهم فضلًا عن تعزيز المكانة المتميزة للهيئة في صدارة المؤسسات الخدماتية العالمية، مشيرًا إلى أنّ المركز يدعم من خلال مشاريعه الرائدة وشراكاته النوعية والابتكارات التي يطورها رؤية الهيئة في أن تكون مؤسسة رائدة عالميًّا مستدامة ومبتكرة.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر “Riyadiyatv

- Advertisement -

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية



Source link

- Advertisement -

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

- Advertisement -