مقابلة خاصة – خبير التجميل ديمتري سليم يكشف أوراقه لبصراحة وخفايا النجمات ومشروع ضخم في هوليوود


ديمتري سليم خبير تجميل لبناني مميّز، يضع بصمته الابداعيّة على اطلالات النجمات هذا بالاضافة الى مشاركته في العديد من الاعمال الدراميّة.

بدأ مسيرته الفنيّة الفعليّة منذ خمس سنوات بعدما تخلى عن مهنة الاعلام والصحافة بسبب شغفه وحبه لمهنته كخبير تجميل. لا يكل أو يمل في تطوير خبرته ليواكب الموضة والتجدد والتفرّد بمكياج لافت ورائع.

موقع “بصراحة” أجرى مقابلة خاصة مع خبير التجميل ديمتري سليم، حيث كشف لنا كواليس تصوير المسلسلات وعلاقاته مع النجوم وآخر مشاريعه الفنيّة وتعامله مع شركات الإنتاج. 

في البداية حدثنا قليلاً عن خبير التجميل ديمتري سليم؟ ولماذا اخترت هذا المجال بالتحديد؟

اخترت هذا المجال بعد ١٤ عامًا بمجال الاعلام والصحافة لكن في النهاية أتخذت القرار أن أقوم بالعمل الذي احبه منذ زمن بعيد حيث كان يخطر في بالي دائمًا ان اتّجه لمهنة التجميل لكن لم يكن لدي الجرأة على اتخاذ الخطوة الاولى وان ابدًأ فعليًا بالعمل كخبير تجميل لكن عندما اتخذت القرار وسافرت إلى أميركا وتخصصت بمجال التجميل حيث تعلمت كل جوانب المهنة من اصغر التفاصيل حتى اكبرها من الخدع الى النصائح حيث اكتشف انها غير متوفرة في العالم العربي وتعلمت في أميركا لمدة ستة أشهر باختصاص مكثّف حتى تخرّجت واستلمت الشهادة وعدت الى لبنان وبدأت منذ خمس سنوات بالعمل فعليًا كخبير تجميل وتخلّيت عن مهنة الصحافة. وما ساعدني على تحقيق ذلك هو أنني تلقيت من اصدقائي في الوسط الفني الدعم الكبير واستطعت أن اثبت مهارتي العمليّة وبدأت خبرتي تتطّور وتنمو أكثر من عمل الى آخر حتى بدأ اسمي يكبر أكثر وتنقّلت بين دبي ومصر وايطاليا وفرنسا ومع الوقت تأكدت أكثر انني فعلاً اخترت المهنة الصح التي أحبها فعلاً وكل مهنة تعطيها من قلبك يرافقك التوفيق.

سبق وشاركت ابداعاً بمسلسلات “ظل”، “الوصية”، “عالحد” وغيرها الكثير من الأعمال الدرامية، ماذا تخبرنا عن هذه التجارب والخبرات التي تكتسبها من خلال تعاملك مع المشاهير؟

صحيح شاركت قبل شهر رمضان الفائت في مسلسلات “ظل”، “الوصية”، “عالحد” وقبل أيام بدأت بمسلسل جديد بعنوان “العين بالعين”.

دائمًا التعامل مع المشاهير إضافة كبيرة بمسيرتي، فهم يرّسخون لي عملي ويستطيعون ايصاله بطريقة اسرع الى الجمهور، فالتعاون مع المشاهير تجربة جميلة حيث تنشأ علاقة صداقة بيني وبينهم خاصة اننا نلتقي بكواليس التصوير لأشهر عديدة فتطوّر العلاقة الى صداقة وأخوّة.

وكل فنان تعاملت معه هو صديق لي ففي مسلسل “ظل” كان هناك جيسي عبده، كندة حنا، عبد المنعم عمايري، يوسف الخال، جمال سليمان والين وطفة.

أما في مسلسل “الوصيّة” كونت صداقة مع كل من هشام حداد، هبة نور وشيرين ابو العز  فالتصوير كان رائعًا معهم ومع شركة “دراما شيلف” لأصحابها تمام سلامة وزوجته عليا وعمران العاصمي.

كما تعاملت مع شركة الصبّاح بثلاث مسلسلات وهي “اسود فاتح” للنجمة اللبنانية هيفا وهبي والنجمة المصرية روجينا، و”عالحد” مع النجمة سلافة معمار. وحاليًا أتعامل مع الشركة بمسلسل جديد بعنوان “العين بالعين”  بطولة النجمين رامي عياش وسيرين عبد النور.

وانوه ان التعامل مع شركة الصبّاح رائع جدًا وجميل فهي لديها كميّة حب وطيبة لكل العاملين معهم من اصغر عامل حتى أكبر عامل فنّي.

كما ان المخرجة رندة علم هي صديقة مقربة لي منذ أكثر من عشر سنوات وقبلها تعاونت مع المخرجة ليال راجحة في مسلسل “عالحد” العمل معهما جميل جدًا.

اشعر بسعادة كبيرة عندما أتعاقد على عمل مع شركة الصبّاح.

أخبرنا أكثر عن علاقتك بالفنان زياد برجي لأن لفتتنا العلاقة القوية التي تربطك به ومع عائلته؟

صحيح، زياد صديقي منذ اكثر من عشرين عامًا، فهو صديق مقرّب لي فهو بمثابة شقيقي، افتخر بصداقتي وعلاقتي به، كما تربطني صداقة قوية بزوجته “سناء” التي اعتبرها شقيقة عزيزة على قلبي، لا يمر يوم دون ان نتواصل او نلتقي. كما جمعني مؤخرًا مع زياد برجي فيلم بعنوان “ولا غلطة” من انتاج “فالكون فيلمز” لرائد سنان وصبحي سنان، ومن اخراج سعيد الماروق وهو من بطولة زياد برجي وجيسي عبده ومن المفترض ان يُبصر النور في عيد الميلاد المقبل فهو فيلم نُفذ على مستوى عالمي مع تقنيات عالية والفيلم جميل جدًا.

تعاملت مع الفنانة داليدا خليل بكليب “مودي عالي”، ماذا تخبرنا عن هذا التعاون وعن علاقتك بها؟

داليدا خليل كان لها الفضل الأول بدخولي الى عالم الدراما كخبير تجميل من خلال الفيلم الذي جمعها مع زياد برجي بعنوان “المهراجا”. ومنذ تلك اللحظة بدأت مسيرتي كخبير تجميل بالدراما. أما عن تعاوني معها في أغنية “مودي عالي” فالعمل كان جميلاً جدًا “وبعقّد” وتُرجم من خلال اللقطات مع المخرج بيار خضرا.

أيضًا لفتنا تعاونك مع الفنانة سلافة معمار، ماذا تخبرنا عن هذا التعاون وماذا اضاف لمسيرتك؟

سلافة معمار نجمة تخطّت حدود النجومية بأخلاقها وتواضعها، من أكثر الفنانات اللواتي صادفتهن رقيًا في حياتي، أكنّ لها كل المحبة والاحترام وكان لي الشرف بأن تعاملت معها في مسلسل “عالحدّ”.

سمِّ لنا بالترتيب مع من ارتحت أكثر بالعمل بين هؤلاء النجمات: جيسي عبده،سلافة معمار، داليدا خليل، هبة نور ونادين الراسي؟

جميعهن مقرّبات الى قلبي وبنفس المستوى ومحبتي لهن كبيرة جدًا.

ماذا تمثل لك النجاحات التي حققتها حتى اليوم؟ والى ماذا تطمح بعد؟

أثبتت النجاحات أنني أسير كخبير تجميل على الطريق الصحيح وهذا إرضاء للذات أنني أعمل بشكل صحيح وأطمح أن أتقدم بعملي، واليوم سأكشف عبر “بصراحة” ان هناك مشروعًا جديدًا مع شركة عالمية في هوليوود حيث يتم التفاوض حاليًا والتعاون بيننا تمّ من خلال صديقتي د. انجي كسابي كونها هي على اتصال مباشر مع الشركة وهي من عرض اسمي وأُعجبت الشركة بعملي ومن المتوقع أن اجتمع مع القيّمين على المشروع بعد الانتهاء من مسلسل “العين بالعين” وفي حال تمّ هذا المشروع سأكون أول خبير تجميل عربي ولبناني يعمل مع شركة عالمية في هوليوود.

هل تشعر بأنك وصلت إلى ما تريد في فن التجميل؟

فن التجميل بحر واسع لا حدود له، فكل يوم هناك تجدد ولا تستطيع الوقوف عند حدود معينة في المكياج لأن كل يوم موضة جديدة ويجب مواكبة العصر والتطوّر وإلا قد يتراجع عملي واسمي لذا يجب ان ابقى في تطور وتجدد دائمين.

أي فنانة أنت معجب بتقاطيع وجهها؟ سمِّ لنا ثلاثة أسماء لنجمات شهيرات من لبنان أو من الدول العربية؟

أكثر فنانة يعجبني جمالها هي هيفا وهبي، نوال الزغبي، احلام، رحمة رياض، بالاضافة الى سيرين عبد النور، هبة نور، نادين الراسي وكل نجمة عملت معها.

ما هي أكثر اللمسات الخاصة بك التي تحب وضعها على مختلف الوجوه؟ وأي الوان تفضّل؟

أحب أن يكون لي لمسة خاصة في كل مشروع أقوم بتنفيذه وهذا ما يميّزني خاصة في مجال الدراما، كما أن مستحضرات التجميل آتي بها من الخارج بنسبة 80% هذا بالاضافة الى أنني أقوم بخلط الالوان بحسب نظرتي للون البشرة فلم اعتمد يومًا على لون محدد بل دائمًا أمزج عدة الوان وهذا ما يجعلني أترك بصمة خاصة بي تميزني عن باقي خبراء التجميل وخصيصًا في الدراما.

ما هي النصائح التي تقدمها للمرأة للمحافظة على جمالها؟

أنصحها بالمحافظة على طبيعتها قدر الامكان وألا تكون مصطنعة بمكياجها أو ثيابها لأن الجمال الداخلي ينعكس تلقائيًا على الجمال الخارجي.

ماذا عن الكليبات التي صورتها مؤخرًا؟

صوّرت مؤخرًا أكثر من فيديوكليب من بينها كليب مع الفنانين اياد طنوس، ستار سعد ولميا جمال، وهنا أريد أن أشكر المنتج المنفذ علي رفاعي على اختياره الدائم لي كخبير تجميل في الكليبات.

كلمتك الأخيرة؟

أريد أن أشكر شركة “الصبّاح” على ثقتها الدائمة بي لأن مسلسل “العين بالعين” الذي بدأت العمل به قبل أيام هو ثالث عمل بيني وبين الشركة بعد “أسود فاتح” و”عالحد”، أفتخر أنني جزء من أعمال شركة الصبّاح الدرامية، احبهم جميعًا من كل قلبي من أصغر شخص حتى أكبر شخص من استاذ صادق الصبّاح إلى أنور الصبّاح ولمى الصبّاح وسابين الصبّاح وفراس العمري. وأشكر كل العاملين في الشركة على محبتهم.

مسلسل “العين بالعين” من اخراج رندة علم التي تجمعني بها صداقة قوية منذ ان بدأت بالتمثيل وانتقلت بعدها الى الاخراج، احبها كثيرًا وأشكرها على طرح اسمي بالشركة والموافقة عليه. وسيرين عبد النور من اطيب الناس وهي معرفة قديمة جدًا احبها ولي الشرف ان اتعامل معها. أما النجوم رامي عياش، رودريغ سليمان، كريستين شويري، طوني عيسى، ويوسف حداد فأنا اشكرهم على ثقتهم بي.

1 6

8

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

Source link

شارك عبر:

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on pinterest