“ناسا”.. تسعى الى فك لغز جديد على سطح القمر


ذكرت تقارير علمية، مؤخرا، أن وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” حددت “أولويات” بعثتها العلمية المقبلة لاستكشاف القمر، في إطار البرنامج المعروف بـ”أرتيميس”.

وبحسب صحيفة “إندبندنت” البريطانية، فإن الوكالة الأميركية ستسعى إلى فك لغز تضاريس تبدو شبيهة بالهضاب على سطح القمر.

وأورد المصدر أن “ناسا” اختارت أداتين اثنتين لأجل إنجاز عملية الاستكشاف؛ أولاهما تسمى “لونار فولكان”، في حين تسمى الثانية الخاصة بالتحليل الطيفي “لونار فايز”.

وتهدف “ناسا” إلى دراسة كتلتين جبليتين تعرفان بـ”غريثيسن” على سطح القمر، بعدما ظلتا مصدر حيرة للعلماء طيلة سنوات، ويرجح أن تكون الكتلتان قد تشكلتا من مادة “لافا” غنية بالسليكا، وهي شبيهة بالغرانيت من حيث التركيبة.

ويقول العلماء إن مثل هذه التشكلات تحتاج إلى محيطات من المياه السائلة وصفائح تكتونية حتى تتشكل على كوكب الأرض، ويرى العلماء أنه من الصعب أن تكون هذه الكتل قد نشأت بدون محيطات وصفائح، وهذا الأمر يصيبهم بالحيرة.

وأداة الاستكشاف “لونار فايز” تضم خمسة أجهزة، اثنان منها سيجري تركيبهما على ما يعرف بجهاز الهبوط الساكن، في حين سيجري تركيب الثلاثة الباقين على عربة متجولة.

وأورد بيان صادر عنجويل كيرنز، المسؤول في وكالة “ناسا”، أن الدراستين اللتين اختيرتا ستنكبان على أسئلة مهمة مرتبطة بالقمر.

وشرح أن الدراسة الأولى ستجري بحوثا بشأن التطور الجيولوجي الخاص بأجسام موجودة ومحفوظة على سطح القمر، وذلك من خلال النبش في شكل نادر من البركان القمري، في حين ستنكب الدراسة الثانية على الجاذبية المحدودة للقمر ومسألة الإشعاع.



 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

Source link

شارك عبر:

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on pinterest