هذا ما سيحدث إذا سقطت البيتكوين تحت 20,000 والإيثريوم تحت 1,000 بواسطة Investing.com



Riyadiyatv:استمرار نزيف العملات الرقمية. مازالت مخاوف المستثمرين من رفع أسعار الفائدة من قبل البنوك المركزية وتزايد التضخم تعصف بصناعة العملات الرقمية، التي ترتبط بشكل متزايد بسوق الأسهم.

تراجعت عملة البيتكوين، أكبر عملة رقمية في العالم، بنسبة 28٪ في الأسبوع الماضي وبنسبة 38٪ حتى الآن منذ بداية يونيو. ويعتقد بعض الخبراء أن السقوط لن يتوقف هنا.

يتم تداول البيتكوين حاليًا بأقل من ثلث قيمته عندما وصل سعره إلى 69,000 دولار.

وجاء في تقرير ديكريبت أنه “في الوقت الحالي، تتجه كل الأنظار إلى مستوىالسعر 20,000، ليس فقط لأنه مستوى مقاومة نفسي كبير، ولكن أيضًا لأنه يمثل ذروة الصعود السابق لعملة البيتكوين في عام 2017 “.

وأضافت ديكريبت: ” أثناء الأسواق الهابطة السابقة، لم تنخفض عملة البيتكوين أبدًا إلى ما دون سعر ذروة الحركة الصعودية السابقة. ومع ذلك، فإن الاختلاف هذه المرة هو أن لدى بيتكوين مسافة أصغر بكثير تفصلها عن تجاوز هذه العلامة.”

وقال محلل ديكريبت : “إذا انخفض سعر البيتكوين إلى أقل من 20,000، أعتقد أننا سنرى ضغوط شراء كبيرة عند مستويات الأسعار المخفضة هذه لأن عرض قيمة البيتكوين على المدى الطويل لا يزال ساريًا. ” 

وأضاف “إذا خسرت البيتكوين هذا المستوى، فسوف تستعيده بسرعة.”

ومع ذلك، لا تتركز العيون فقط على البيتكوين. حيث يراقب الخبراء بقلق انهيار الإيثريوم، ثاني أكبر عملة رقمية في العالم، والذي انخفض بنسبة 32٪ في أسبوع و 47٪ منذ بداية الشهر.

وأفادت يو.تيوداي يوم الأحد الماضي أنه: “إذا انخفضت قيمة الإيثريوم (ETH) إلى أقل من 1150، فستنطلق سلسلة هائلة من عمليات التصفية المتتابعة في السوق”.

وأضافت يوتيوداي : ” يبدو أن البيتكوين على وشك الانهيار إلى 20,000 دولار والإيثيريوم إلى 1,000 دولار. إذا حدث ذلك، فإن إجمالي القيمة السوقية لما يقرب من 20,000 رمز رقمي ستنخفض إلى أقل من 800 مليار دولار، من حوالي 3 تريليونات دولار في ذروتها. ” 

وفي عطلة هذا الأسبوع قال الاقتصادي بيتر شيف أحد أكبر منتقدي بيتكوين “لا تشترِ هذه الانخفاضات، سوف تخسر المزيد من المال”.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

Source link

شارك عبر:

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on pinterest