هواوي للرؤية: التضخم والأحداث الجيوسياسية رفعت تكلفة الإنتاج والأسعار


قال المدير التنفيذي والنائب الأول لرئيس مجموعة أعمال «هواوي إنتربرايز» لمنطقة الشرق الأوسط، علاء الشيمي، في تصريحات لـ «الرؤية» على هامش مؤتمر هواوي لنادي بروتوكول الانترنت 2022 الذي انطلق اليوم بدبي، أن الأحداث الجيوسياسية في أوروبا وموجة التضخم الحالية، رفعتا الأسعار على الدول والشركات حول العالم، وأن التضخم أدى إلى ارتفاع أسعار المواد الأولية مثل الحديد والذهب والبلاستيك وغيرها، وهو ما انعكس على الأسعار العالمية ورفع تكلفة الإنتاج وكذلك الأسعار على العملاء النهائيين. مؤكداً أن دول الشرق الأوسط ولا سيما الإمارات والسعودية تمتلك اقتصاديات قوية الأداء تساعد الشركات الكبيرة على تحمل التقلبات في الأسواق الأخرى.

وأوضح الشيمي أن «هواوي لديها 2000 شريك في الشرق الأوسط من أصل 30 ألف شريك في العالم، وأن 276 شركة من أكبر 500 شركة على مستوى العالم هم عملاء هواوي، وأن كل الحكومات وشركات الاتصالات ومعظم شركات البترول والمياه والكهرباء بمنطقة الشرق الأوسط هم عملاء أيضاً لدينا ويعتمدون على الحلول الذكية التي نقدمها كمستخدمين نهائيين».

الجيل الخامس

وذكر الشيمي ان هواوي طبقت أكثر من 200 شبكة من شبكات الجيل الخامس على مستوى العالم، واليوم هناك حوالي 700 مليون مستخدم لشبكة الجيل الخامس عالمياً، وعلى مستوى الشرق الأوسط فهواوي تعمل مع جميع دول الخليج في هذا المجال وفي مقدمتها الإمارات حيث هناك شراكة مع مشغلي الاتصالات الرئيسيين، لافتاً إلى أن 25% من تطبيقات الجيل الخامس مرتبطة التلفون فقط، والجزء الأخر مرتبط بالتطبيقات الذكية الأخرى المدن الذكية والتعليم والتدريب والعمل عن بعد.

الاقتصاد الرقمي

وأضاف الشيمي أن حجم الاقتصاد الرقمي على مستوى العالم يبلغ اليوم 11.2 ترليون دولار ومن المتوقع أن يصل إلى 65 ترليون دولار بحلول 2030، وعلى مستوى الإمارات فإن 10% من الناتج المحلي الإجمالي يأتي من الاقتصاد الرقمي وهناك خطط لرفع هذه النسبة في الدولة في 2023 إلى أكثر من 20%، وعلى مستوى العالم هناك 170 دولة من أصل 190 دولة لديها خطط طموحة للتحول الرقمي، وبالتالي سيكون لهواوي دور كبير في تطوير البنية التحتية للدول والشركات وتقديم الحلول الذكية للوصول إلى الأهداف المرجوة.

3 حلول جديدة

وأطلقت هواوي اليوم ثلاثة حلول جديدة لشبكات بروتوكول الانترنت ( IP ) التي تستهدف تمكين التحول الرقمي للشركات والمؤسسات ضمن مختلف القطاعات في دول منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا بالاعتماد على قدرات الحوسبة والذكاء الفائقين.

وشهد اليوم الأول من المؤتمر التأكيد على أهمية مواكبة سيناريوهات أعمال العملاء المتغيرة باستمرار، وأطلقت هواوي خلاله حلول «كلاود فابريك 3.0» و«اس دي وان» و«كلاود كامبوس 3.0» المبتكرة التي تستهدف دعم جهود رقمنة أعمال الشركات والمؤسسات بما يتماشى مع واقع ومتطلبات كافة القطاعات في دول المنطقة.

وفي كلمته التي ألقاها في المؤتمر قال المدير الأول للتقنيات لدى مجموعة أعمال «هواوي إنتربرايز» في منطقة الشرق الأوسط، فيصل مالك، «أصبحت شبكات بروتوكول الانترنت الذكية التي تربط الأشياء من جهة والتطبيقات من جهة أخرى حجر الزاوية في رقمنة أعمال كافة القطاعات، وعلى ضوء التحول الرقمي المتسارع في الشركات، ينبغي أن تواكب هذه الشبكات التقنيات السحابية المتطورة بما يتوافق مع متطلبات مستقبل أعمال هذه الشركات، وتهدف حلولنا الجديدة إلى مواجهة التحديات الحالية وصياغة مستقبل أفضل لشبكات المؤسسات بما يتناسب مع مختلف سيناريوهات أعمال الشركاء والعملاء على صعيد فتح آفاق جديدة للتحول الرقمي في مختلف القطاعات».

يعتبر الحل الأول الخاص بشبكات المؤسسات الذي تم إطلاقه خلال المؤتمر وهو مركز البيانات المتكاملة الفائق كلاود فابريك CloudFabric 3.0 حلاً مثالياً لبناء شبكات مراكز البيانات الأفضل ضمن فئتها. ويدعم جهود الشركات لبناء مركز خدمة يتمتع بقوة حوسبة فائقة ومزايا جديدة لشبكة القيادة المستقلة، ويسهم كذلك في تمكين مراكز بيانات الشركات من التعامل مع منصات الحوسبة السحابية ومراكز البيانات المتعددة. وابتكرت هواوي تقنية AIFABRIC الفريدة التي تضمن عدم فقدان البيانات وتعزز كفاءة الاستخدام وزمن الوصول وتعزز الإنتاجية، ويمكن ربطها بجميع مراكز البيانات عبر الإيثرنت بسهولة.

ويتميز الحل الثاني الذي تم كشف النقاب عنه وهو شبكات «اس دي وان» المعرفة بالبرمجيات SD-WAN بأنه ابتكار خاص بعصر الحوسبة السحابية يمتلك قدرات فائقة للربط بين فروع الشركة ومقرها ومنصات الحوسبة السحابية المتعددة. ويوفر الحل الجديد شبكة قوية وتجربة مستخدم فائقة وقدرات تشغيل وصيانة سلسة. كما أنه يلبي متطلبات الربط اللاسلكي داخل الشركات وشركات الاتصالات وموفري خدمات الاتصالات بجميع أحجامها وأنواعها.

ويعتمد الحل الثالث الذي أطلقته هواوي وهو الحل الشبكي لمقرات الشركات «كلاود كامبوس» CloudCampus 3.0 على الابتكارات المتواصلة في الشبكات اللاسلكية المعرفة بالبرمجيات ومحولات الشبكات، ويقدم مجموعة واسعة من المنتجات الجديدة كلياً، ويوفر تجربة وصول شاملة «بسرعة 300 ميغابت في الثانية» مع تعزيز كفاءة الوصول إلى السحابة، مما يتيح استخدامه على نطاق واسع في مجالات التعليم والرعاية الصحية والخدمات المالية والطاقة. وأهم ميزاته مساعدة الشركات على تقليل زمن الوصول وتحسين الكفاءة التشغيلية.

وعرضت هواوي خلال المؤتمر أيضاً حل «هاي سك» HiSec 3.0، المتخصص بمراقبة الشبكة واستخراج بيانات السلوكيات داخلها لرصد التهديدات في أسرع وقت ممكن وحل المشكلات بصورة فورية. ومن خلال هذا الحل، تتيح هواوي قدرات جديدة لتحليل البيانات الضخمة وتعزيز الأمن باستخدم خوارزمية الشبكة العصبية العميقة وتقنية تعلم الآلة للتحول من الاستجابة الدفاعية إلى الدفاع الاستباقي. ويسهم هذا الحل كذلك في منع انتشار التهديدات على الشبكات الداخلية، حيث يتم قامت هواوي بدمج عمليات الأمن في الشبكة لطرح أول حل دفاعي في قطاع تقنية المعلومات يجمع بين مميزات كفاءة الشبكة والأمن، مما يحقق التحول من الدفاع أحادي النقطة إلى الدفاع على مستوى الشبكة.



 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

Source link

شارك عبر:

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on pinterest