- Advertisement -

- Advertisement -

هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية تطلق بالشراكة مع الفوعة قنوات لبيع التمور


- Advertisement -

بهدف مساعدة المزارعين ومنتجي التمور على الدخول للأسواق المحلية والعالمية وبيع إنتاجهم بأسعار مجزية أعلنت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية بالتعاون مع “الفوعة – جزء من مجموعة أغذية ش.م.ع” كبرى شركات إنتاج الأغذية والمشروبات في المنطقة عن إطلاق الأسواق البديلة لتداول وبيع التمور، كقنوات إضافية لبيع التمور الفائضة عن سقف الإنتاج المدعوم.

الأسواق البديلة

وبحسب المكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي يعد هذا هو الإطلاق الرسمي للأسواق البديلة مع بدء الموسم الحالي من 6 أغسطس إلى 27 أكتوبر من هذا العام. وتتضمن الأسواق البديلة المزادات المحلية أو العالمية على أرض الواقع أو المزادات الإلكترونية من خلال منصة “إي زاد” بوصفها قناة تسويقية مبتكرة تمنح المزارعين فرصة إتمام عمليات بيع وشراء التمور بالجملة بكل سهولة ويسر.

وتتسع القنوات التسويقية للأسواق البديلة لتشمل منتجي التمور الفاخرة في المزارع الخاصة والمنازل والمؤسسات العامة والخاصة من خلال برنامج لشراء التمور الفاخرة دون اشتراط أن يكونوا من المزارعين المسجلين في موسم تسويق التمور، وذلك بهدف توفير قناة تسويقية لهذا الفئة من المنتجين، وتنويع مصادر التمور المحلية عالية الجودة، بما يساهم في الارتقاء بجودة التمور الاماراتية وتعزيز قدرتها التنافسية على المستويين المحلي والدولي.

منصة إيزاد

يذكر أنّ “الهيئة” و”الفوعة – مجموعة أغذية” بدؤوا الموسم الماضي التشغيل التجريبي لمنصة “إي زاد”، وذلك لتعريف المزارعين بقنوات التسويق البديلة لبيع التمور، حيث لاقت المنصة إقبالاً منقطع النظير من منتجي التمور بالإضافة إلى المشترين المهتمين بالشراء حول العالم، وقد بادر أكثر من 1200 مشترٍ بالتسجيل في المنصة، فيما استفاد أكثر من 450 مزارع من مختلف مناطق الدولة من عمليات بيع التمور إلكترونيًّا بكل شفافية وسهولة، علمًا بأنه تم عقد أكثر من 100 مزاد ناجح وتجاوزت كمية التمور المباعة في إحدى المزادات على سبيل المثال لا الحصر أكثر من 100 طن، كما بلغ متوسط كميات التمور المدرجة في المنصة ما بين 1 إلى 2 طن، ومن شأن منصة “إي زاد” أن تكون نموذجًا ناجحًا للمزارعين الراغبين في الاستفادة من بيع التمور التي تتجاوز الأسقف بسعر تجاري يضمن الربحية لجميع الأطراف ذات الصلة بعملية البيع.

كما قامت الفوعة – مجموعة أغذية، بالتوسع في هذا النشاط من خلال افتتاح المزادات الفعلية على أرض الواقع بمركزي استلام التمور في الساد وسيح الخير، والتي تعطي الفرصة لمزارعين الدولة في عملية بيع وتداول تمورهم التي تتجاوز سقوف الدعم السنوي للتمور.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر “Riyadiyatv

- Advertisement -

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية



Source link

- Advertisement -

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

- Advertisement -