هيئة التراث تستحضر تراث المملكة وفنونها الحرفية بمعرض المدينة المنورة للكتاب


حرصت هيئة التراث السعودية على أن تكون مشاركتها في معرض المدينة المنورة للكتاب 2022 فعالية ومؤثرة بشكل ملحوظ، لذا قدمت العديد من البرامج والأنشطة والفعاليات التي ساعدت في استحضار تراث المملكة عبر عرض الأفلام والصورة المرئية لأبرز مواقع تراث المملكة الثقافي، مؤكدة على ما تتمتع به المملكة من إرث تاريخي كبير.

أهداف مشاركة هيئة التراث في معرض المدينة المنورة للكتاب

ووفقا لما ذكرته واس، فإن مشاركة هيئة التراث في المعرض جاءت لتخدم عدة أهداف، أبرزها:

– تنمية التراث الثقافي الوطني.

– رفع مستوى الاهتمام والوعي لدى المجتمع المحلي والزوار.

– تمكين الحرفيين الذين قدموا عروضا حية حول فنون النقش والزخرفة والنحت، وحياكة السدو والصناعات الفخاريات.

تجدر الإشارة إلى أن معرض المدينة المنورة للكتاب انطلق الخميس الماضي ومستمر حتى 25 يونيو الجاري، بتنظيم من هيئة الأدب والنشر والترجمة حيث يشهد المعرض مشاركة أكثر من 200 دار نشر، من 13 دولة، يعرضون ما يزيد عن 60 ألف عنوان بمختلف اللغات، هذا إلى جانب إقامة 80 فعالية متنوعة بين الندوات، والجلسات الحوارية، والأمسيات الشعرية، وورش العمل، وجناح الطفل الذي يتضمن عشرات الأنشطة والفعاليات التي تهدف لصقل مواهبهم ومهاراتهم الإبداعية.

يٌذكر أن معرض المدينة المنورة للكتاب يعد بمثابة منصة لدور النشر لعرض نتاجها في الحقول المعرفية كافة، حيث يفتح أبوابه يوميًّا طيلة فترة انعقاده من الساعة 11 صباحاً وحتى الساعة 11 مساءً، باستثناء يوم الجمعة من الساعة 2 ظهراً حتى الساعة 11 مساءًا.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر “Riyadiyatv

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية



Source link

شارك عبر:

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on pinterest

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.