يتعافى تحت الماء.. إبراهيموفيتش يحارب الرباط الصليبي من أجل ميلان


يواصل السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم ميلان الإيطالي تعافيه من إصابته بقطع في الرباط الصليبي للركبة.

وعانى إبراهيموفيتش بسبب الرباط الصليبي الأمامي للركبة والذي لعب بدونه خلال الأشهر الماضية بحسب ما أعلن اللاعب نفسه عقب تتويج ميلان بالدوري الإيطالي، حيث تلقى أكثر من 20 حقنة خلال تلك الفترة للمشاركة مع فريقه.

ونشر إبراهيموفيتش فيديو عبر خاصية “الاستوري” على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “أنستقرام” وهو يسبح في حمام سباحة من أجل التعافي من إصابته في الركبة.

وكتب إبراهيموفيتش: “يوم بيوم وخطوة بخطوة”، في إشارة إلى رغبته في العودة إلى الملاعب في أقرب وقت ممكن.

ولعب السويدي المخضرم، دورا بارزا على الصعيد المعنوي والفني في مسيرة تتويج “الروسونيري” بلقب الدوري الإيطالي خلال الموسم الماضي.

يذكر أن إبراهيموفيتش (40 عاما) أعلن في مايو/أيار الماضي عن غيابه عن الملاعب لمدة 8 أشهر بسبب إجراء عملية جراحية في الركبة.

وتشير تقارير صحفية إلى أن مفاوضات تجديد عقد إبرا مع ميلان، والذي ينتهي في 30 يونيو/ حزيران الجاري، تسير في الطريق الصحيح، حيث يتوقع أن يقوم بالتوقيع على عقد جديد لصيف 2023، ولكن بشروط مالية معينة وراتب أقل، طبقا لمشاركاته.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى