القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

أمرابط: آسيا خلف حادثة «التيشيرت»

امرابط يرمي تيشيرت نادي النصر بعد استبداله

أوضح الدولي المغربي، نور الدين امرابط، جناج الفريق الاول لكرة القدم بنادي النصر، بأنه لم يكن ينوي الإسـاءة إلى فريقة، بعد تبديله في آخر دقائق مباراة الأمس ضد نادي الاتحاد، ليظهر بعدها عاضباً في مقاعد البدلاء.

ليُغرد امرابط، عبر حسابه الشخصى بتويتر قائلاً، أنا موتخوف من تعرضي لإصابة تحرمني من المُشاركة مع النصر في بطولة دوري أبطال آسيا 2020.
وكتب:« جمهور النصر الغالي، كمنتمٍ لهذا الكيان الكبير، أحترق عندما أشعر بإصابة خوفاً من عدم التشرف بتمثيل النادي خصوصاً في بطولة آسيا، وهو حلمنا جميعاً، لم ولن يصدر مني ما يسيء لحبي الكبير، وكنت بحاله قلق رهيبة ولا يمثل وضع القميص بالصورة التي قد يتم تداولها بشكل مؤسف».

وأضاف المغربي أمرابط، صاحب الـ 33 عاماً، تغريدة أُخري قال فيها:« ‏أقول لا يمثل إلا من لا يتمنى التوفيق للنصر، كل حبي وتقديري لكم‏».
وأظهرت الدقائق الأخيرة في مباراة قمة الأمس بين الاتحاد والنصر، حسرة نور الدين امرابط، حيث استبدله فيتوريا مدرب النصر، وأشرك الجميعة، إلا أن المغربي امرابط لم يكن راضياً بذلك، وأبدى بغضبه برمى التيشيرت علي أرض الملعب.

اقرأ المزيد عن: النصر

reaction: