- Advertisement -

- Advertisement -

3 مدربين وفريق مفقود.. ماذا تغير في الأهلي بين انطلاق ونهائي كأس مصر؟


- Advertisement -


يستعد الأهلي لمواجهة الزمالك في نهائي كأس مصر نسخة الموسم الماضي 2020-2021، بعد مشوار طويل في البطولة بدأه منذ نحو 15 شهرا.

استهل الأهلي مشواره في كأس مصر 2021 بالفوز على النصر (2-1) يوم 14 أبريل/ نيسان 2021 في دور الـ32، ثم فاز على إنبي بهدف في دور الـ16 يوم 25 سبتمبر/ أيلول 2021.

وفي 26 يونيو/ حزيران الماضي، اجتاز الأهلي اختبارا صعبا في دور الثمانية بالفوز على بيراميدز 2-1، وأخيرا فاز على بتروجت بهدفين في الثاني من يوليو/ تموز الحالي، ليتأهل إلى نهائي كأس مصر.

طوال هذا الماراثون، تعاقب على قيادة الأهلي 3 مدربين من 3 مدارس مختلفة، محلية وأفريقية وأوروبية.

قاد الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني الأهلي في أول مرحلتين، ورحل ليتسلم مساعده سامي قمصان المسؤولية بشكل مؤقت، تجاوز خلاله عقبة بيراميدز.

أما البرتغالي ريكاردو سواريس، المدير الفني الحالي للفريق، فقد تجاوز بتروجت بعد 48 ساعة فقط من توليه المسؤولية.

ورغم هذه التغييرات الفنية، بقي الأهلي محافظا على أسلوب لعبه، ولم يخرج كثيرا عن خطة (4-2-3-1) سواء مع موسيماني أو قمصان أو سواريس.

تشكيلة الأهلي

لم تتغير ملامح الأهلي على المستوى الفني فقط، بل اختلفت أيضا ملامحه وقوامه في كل الخطوط، حيث فقد من تشكيلته قبل نهائي كأس مصر المرتقب ما يقرب من فريق كامل من التشكيلة التي بدأت معه البطولة، سواء بسبب الرحيل أو الإصابات أو أسباب أخرى.


بدأ المارد الأحمر مشواره بلاعبين رحلوا عن صفوف الفريق حاليا، مثل أحمد رمضان بيكهام، سعد الدين سمير، والتر بواليا، ناصر ماهر، مروان محسن.

كما خرج لاعبون آخرون من الحسابات لأسباب مختلفة مثل محمود عبد المنعم كهربا لإعارته إلى هاتاي سبور التركي منذ يناير/ كانون الثاني الماضي.

بينما تتخلف عناصر أخرى بسبب إصابات تبعدهم لفترات طويلة مثل أكرم توفيق، عمار حمدي، حسين الشحات والموزمبيقي لويس ميكيسوني.

في المقابل، أكملت عناصر أخرى قوام الفريق خاصة الصفقات الجديدة مثل حسام حسن وأحمد عبد القادر ومحمد عبد المنعم وكريم فؤاد، أو اللاعب الواعد زياد طارق، الذي تم تصعيده للفريق الأول قبل أشهر قليلة.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

- Advertisement -



Source link

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

- Advertisement -