أخبار الكرة الاسبانيةالأخبار

صافرات الانذار في برشلونة تنطلق خوفا على لوبيز، ولكن..!

أكدت شبكة ريليفو الاسبانية أن صافرات الانذار في برشلونة انطلقت بعد استدعاء فيرمين لوبيز إلى الاولمبياد خوفا من تكرار ما حدث مع بيدري في 2021، لكن لا يوجد داعي للقلق لأن كل شيء مختلف بين الحالتين.

بيدري: كان عمره 18 عاما، لعب 52 مباراة في الموسم مع البارسا بإجمالي 3532 دقيقة، أكثر من اللاعبين ذوي الوزن الثقيل الآخرين في الفريق مثل بيكيه ، غريزمان، وألبا.

مع المنتخب لعب 10 مباريات منها 6 في اليورو بإجمالي 841 دقيقة، ولم ينته الأمر عند هذا الحد ذهب إلى الاولمبياد مع دي لافوينتي حيث وصل اللاروخا إلى النهائي لينهي بيدري الموسم  بـ 73 مبارة، بإجمالي 11 وقت إضافي و5168 دقيقة لعب، عبء بدني انتهى به الأمر مع البارسا في الموسم التالي بعدة إصابات عضلية.

الخلاصة أن موسم بيدري استمر 329 يوما، حيث بدأ في 12 سبتمبر 2020 وانتهى في 7 أغسطس 2021 بنهائي الاولمبياد.

أما فيرمين : يبلغ من العمر 21 عاما وأنهى الموسم مع برشلونة بـ 42 مباراة، لكنه لعب 20 منها فقط كلاعب أساسي، في المجمل لعب 2426 دقيقة.

وفي اليورو على عكس بيدري لعب 30 دقيقة فقط في 5 مباريات، لذلك قلق برشلونة قد يكون لا داعي له فتكرار ما حدث مع بيدري قد يكون صعبا مع الاندلسي.


رابط المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم مانع الإعلانات!

قم بتعطيل مانع الإعلانات ومن ثم حدث الصفحة، حتي يعمل الموقع بشكل جيد.